بلجيكا

بروكسل: حريق متعمد في مركز تابع للقضاء قد يكون هدفه إخفاء أدلة

سيارة محترقة قرب المخبر العلمي التابع للقضاء
سيارة محترقة قرب المخبر العلمي التابع للقضاء أ ف ب

أوقف خمسة أشخاص الاثنين بعد حريق متعمد استهدف ليل الأحد الاثنين المركز العلمي الرئيسي للقضاء في بروكسل قد يكون الهدف منه "إخفاء" أدلة حسب النيابة العامة.

إعلان

أوقف خمسة أشخاص صباح الاثنين بعد الحريق المتعمد الذي استهدف ليلا المركز العلمي الرئيسي للقضاء في العاصمة البلجيكية، والذي قد يكون الهدف منه "إخفاء" أدلة وفق النيابة العامة في بروكسل.

وأوضحت النيابة العامة أن الحريق لم يتسبب بوقوع إصابات، بل خلف أضرارا مادية كبيرة، وتابعت "لم تتأكد فرضية عمل إرهابي".

والموقوفون المشتبه بهم "يجري استجوابهم حاليا لمعرفة كيفية ضلوعهم" في الحادث بحسب بيان النيابة العامة، الذي أضاف أن الموقوفين الخمسة "اعتقلوا في الجوار المباشر للمعهد بعد قليل على الوقائع".

وورد في البيان "من المعلوم أن ثمة عدة أفراد لديهم مصلحة في القضاء على أدلة تدينهم من ملفاتهم القضائية. والتحقيق جار ويجري درس عدة خيوط".

يقع معهد علم التحقيق الجنائي والجريمة في بروكسل الذي استهدف بالتفجير في شمال المدينة. وهو مؤسسة علمية تابعة للقضاء الفدرالي البلجيكي تقوم بتحقيقات قضائية، خصوصا تحليل آثار المشبوهين وتحديد هويتهم.

وأشارت النيابة العامة إلى أن "هذا المكان لم يتم اختياره عن طريق الصدفة"، مضيفة "إنه مساعد مميز للقضاء يملك معلومات حساسة مرتبطة بتحقيقات عدة جارية وبملفات قضائية".

والحريق الذي اندلع حوالى الساعة الثانية فجرا تسبب بـ"انفجارات" حسب شهود عيان. وقالت النيابة العامة التي فتحت تحقيقا في "حريق متعمد وتخريب جراء الانفجار"، إن "سبب (الحريق) لم يعرف بعد".

وقال المتحدث باسم النيابة العامة إنه "لم يكن هناك أي شخص في الموقع" لذلك لم يسجل وقوع ضحايا.

ولا تزال بلجيكا في حالة إنذار منذ الاعتداءات الدامية التي شهدتها في 22 آذار/مارس الماضي في مطار بروكسل الدولي وفي محطة مترو مالبيك التي خلفت 32 قتيلا.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" تلك الاعتداءات وكذلك هجوما بالساطور في 6 آب/أغسطس على عنصرين من الشرطة

فرانس24 / أ ف  ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم