تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصومال

الصومال: قتلى في هجوم انتحاري على أحد فنادق مقديشو

جنود صوماليون في مقديشو
جنود صوماليون في مقديشو أ ف ب/أرشيف
2 دقائق

أسفر اعتداء انتحاري بسيارة مفخخة استهدف الثلاثاء، أحد الفنادق في العاصمة الصومالية مقديشو، عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عنه.

إعلان

تعرض الثلاثاء أحد الفنادق في العاصمة الصومالية مقديشو، يقع قرب القصر الرئاسي، لهجوم انتحاري نفذ بسيارة مفخخة وخلف خمسة قتلى على الأقل. وتبنت حركة الشباب الإسلامية الاعتداء.

وقال الشرطي الصومالي محمد عبد القادر "إن عدد الضحايا محدود مقارنة بقوة الانفجار الضخم"، موضحا "لدينا تأكيد بسقوط خمسة قتلى بينهم حرس أمني".

وأكد إبراهيم محمد المسؤول في قوات الأمن الصومالية "وقع انفجار في منطقة فندق سيل قرب نقطة التفتيش الرئيسية إلى القصر الرئاسي".

وصرح حلمي أحمد أحد سكان مقديشو "شاهدت سيارة تتجه بسرعة فائقة إلى المنطقة". وقال "تصاعدت في السماء ألسنة لهب وسحابة من الدخان الكثيف بعد وقوع انفجار ضخم".

وأفاد مراسل لوكالة فرانس برس في المكان أن قسما من الفندق انهار ورأى جثتين على الأرض قرب الفندق. وسمع إطلاق نار بعد وقوع الانفجار لكن لفترة قصيرة.

وعلى الفور تبنت حركة الشباب الإسلامية الصومالية التابعة لتنظيم القاعدة الاعتداء، ونشرت بيانا على تطبيق تلغرام الذي يستخدمه الجهاديون.

وقالت الحركة "إن انتحاريا مقداما يقود سيارة مليئة بالمتفجرات استهدف فندقا"، مشيرة إلى أن الاعتداء أوقع "العديد من الضحايا".

ويقع الفندق بالقرب من "فيلا صوماليا"، المجمع المحاط بإجراءات أمنية مشددة والذي يضم مقر الرئاسة الصومالية ومكاتب رئيس الوزراء.

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.