تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

تنظيم "الدولة الإسلامية" مخترق من الداخل!

لقطة من الشاشة
6 دقائق

في صحف اليوم، الردود على مقتل مسؤول الدعاية في تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو محمد العدناني، والتدخل التركي في شمال سوريا، والأوضاع في تونس بعد ستة أعوام من الثورة، ثم التحديات في وجه الرئيس البرازيلي الجديد ميشال تامر.

إعلان

ما يزال التدخل التركي في شمال سوريا يثير اهتمام الصحف. صحيفة حريات دايلي نيوز التركية تعنون على تصريح لمستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في السياسة الخارجية، إبراهيم كالين... إبراهيم كالين يبرئ تركيا من الاتهامات التي وجهت إليها بأنها تستهدف أكراد سوريا، ويقول إن بلاده تستهدف المجموعات الإرهابية، كحزب الاتحاد الديمقراطي المقرب من حزب العمال الكردستاني، وتنظيم الدولة الإسلامية... الجيش التركي سيواصل عملياته في شمال سوريا حتى يقضي على كل المخاطر التي تهدد الشعب التركي في كل المنطق. نقرأ على الصفحة الأولى للصحيفة التركية.

في صحيفة نيويورك تايمز هذا الرسم لباتريك شابات يصور فيه التدخل التركي في شمال سوريا ويكذب مثل هذه التصريحات. تركيا تستهدف الأكراد وليس تنظيم "الدولة الإسلامية". حسب الرسم

صحيفة السفير اللبنانية تعود على تعقيدات الوضع في سوريا. هذه التعقيدات قد تتخذ مسارات جديدة خلال الأيام المقبلة مع إعلان موسكو عن اتفاق كبير قد يعلن مع الأمريكيين حول الوضع في حلب، واللقاءات المقررة الأسبوع المقبل في الصين بين مجموعة من الرؤساء والمسؤولين، أبرزهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، بالإضافة إلى ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. أما حول مقتل المتحدث باسم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو محمد العدناني فتعود السفير على التصريحات المتناقضة بين موسكو وواشنطن. الصحيفة تقول إن الضربة القوية التي تعرض لها تنظيم "الدولة الإسلامية" بغض النظر عن الفاعل، قد لا تتضح تداعياتها قريبا، سواء على التنظيم الإرهابي نفسه، أو على صعيد الجبهات السورية المشتعلة في أكثر من مكان.

مسؤول الدعاية في تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو محمد العدناني قتل في غارة أمريكية، لكن الإيديولوجية التي ساعد في نشرها سيكون من الصعب القضاء عليها نقرأ في مقال لمارتين تشولوف في صحيفة ذي غارديان البريطانية. مقتل العدناني لا يعني اختفاء تنظيم "الدولة الإسلامية" ولا نهاية المجازر التي حملت بصماته في كل من أوروبا والولايات المتحدة. يعود الكاتب على العامين الأخيرين من حياة العدناني وكيف أشرف على حشد ما يسمى بالذئاب المنفردة وتدريبها وإرسالها إلى أوروبا .. الكثير من هؤلاء يقول الكاتب ينتظرون التعليمات لتنفيذ هجمات على غرار تلك التي حصلت في باريس وبروكسل .. والعدناني كان مقتنعا أن تنظيم "الدولة الإسلامية" بإمكانه توجيه ضرباته لمن يعتبرهم أعداء له رغم تراجعه ميدانيا.

العمليات الأخيرة التي نفذها التنظيم في باريس وبروكسيل ساهمت في اختراقه من قبل أجهزة الأمن الغربية إلى درجة لم يعد معها قادرا على حماية القياديين فيه تكتب كاثرين فيليب في صحيفة ذي التايمز البريطانية. تستند الكاتبة في هذه الفرضية إلى تصريح لأحد مستشاري الحكومة العراقية هشام الهاشمي، الذي قال إن "مقتل العدناني في غارة أمريكية يدل دلالة واضحة أن التنظيم اخترق من الداخل، وأن أبو بكر البغدادي سوف يكون الهدف القادم، فهو المنصب خليفة بل هو التنظيم نفسه". تعتبر الكاتبة العدناني كان مرشحا ليخلف أبو بكر البغدادي لو بقي على قيد الحياة.

في الشؤون العربية دائما نقرأ مقالا في صحيفة يو إس إي توداي الأمريكية يعود على الأوضاع في تونس.. بعد ستة أعوام من اندلاع الثورة التونسية عقب إضرام محمد البوعزيزي النار في جسده. نقرأ في هذا المقال أن تونس كانت مثالا يحتذى به في المنطقة منذ حصولها على الاستقلال في العام ستة وخمسين. تونس كانت سباقة إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والتعليم العام والمجاني والمساواة بين الجنسين. لكن هذه الواجهة كانت تخفي القمع والفساد والمحسوبية التي طالما اعتمد عليها نظام الرئيس زين العابدين بن علي. اليوم نقرأ في المقال دائما تبقى تونس البلد الوحيد الذي تمكن من إجراء تغيير حقيقي بعد الربيع العربي. لكن تحديات كثيرة لا تزال تواجه هذا البلد وأهمها تعزيز الاقتصاد والأمن. المقال يعتبر التغيير في تونس محتاج لمزيد من الوقت.

تهتم الصحف اليوم كذلك بتصويت مجلس الشيوخ البرازيلي على إقالة الرئيسة ديلما روسيف. صحيفة إلبايس في طبعتها البرازيلية تقول إن هذا الأسبوع يشكل منعطفا في السياسة البرازيلية. مجلس الشيوخ صوت على إقالة ديلما روسيف وبشكل رسمي ونهائي. روسيف متهمة بالتلاعب بالحسابات العامة وإخفاء حجم العجز الفعلي. صحيفة إلباييس ترى في إحدى افتتاحياتها أن الرئيس ميشال تامر الذي خلف ديلما روسيف تواجهه عدة تحديات أهمها الفساد الذي لا يمكن القضاء عليه بعصا سحرية ولا تقليص الديون التي ترزح تحتها الشركات والعائلات. التحدي الأكبر الذي يواجه الرئيس الجديد حسب الصحيفة هم ناخبو حزب العمال البرازيلي، وهو الحزب الذي تنتمي إليه ديلما روسيف و الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا، هؤلاء سيقولون كلمتهم عند إخضاع شرعية تامر للتصويت بعد عامين.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.