تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تطويب الأم تيريزا قديسة في احتفال كبير بالفاتيكان

الأم تيريزا
الأم تيريزا أ ف ب

حضر اليوم الأحد أكثر من 100 ألف شخص تطويب الأم تيريزا، التي توفيت عام 1997، في قداس رأسه البابا فرنسيس بالفاتيكان. وعرفت الأم تيريزا بخدماتها الإنسانية للفقراء في الهند رغم بعض الانتقادات التي وجهت لها.

إعلان

أعلن البابا فرنسيس الأحد الأم تيريزا، الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، كإحدى قديسات الكنيسة الكاثولية. وحضر أكثر من 100 ألف شخص قداسا رأسه البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان لتطويب.

وظلت الأم تيريزا تعمل في خدمة الفقراء بأحياء مدينة هندية تعرف الآن باسم كولكاتا. وتعرضت ومؤسستها الخيرية لانتقادات خلال حياتها ومنذ وفاتها في 1997، ولكن كاثوليك كثيرين يبجلونها بوصفها نموذجا للشفقة.

وحضر الآلاف لقاء باباويا يوم السبت في الفاتيكان حيث تدلت صورة ضخمة مصنوعة من الكتان للراهبة الراحلة من كنيسة القديس بطرس.

ويقول منتقدوها إن الأم تيريزا لم تفعل شيئا يذكر لتخفيف آلام المصابين بأمراض عضال، ولم تفعل شيئا لمعالجة الأسباب الأساسية للفقر.

واتُهمت الأم تيريزا أيضا بمحاولة تحويل الفقراء في الهند التي تقطنها أغلبية هندوسية إلى المسيحية، وهو اتهام نفته مؤسستها بشكل متكرر.

لكن البابا يوحنا بولس الثاني الذي التقى معها كثيرا لم يساوره شك في أحقيتها في لقب قديسة ووضعها على مسار سريع نحو رفع مكانتها بعد عامين من وفاتها بدلا من السنوات الخمس المعتادة.

 

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.