تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوباما يؤكد وجود "خلافات خطيرة" بين واشنطن وموسكو حول الأزمة السورية

باراك أوباما في واشنطن، في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2015
باراك أوباما في واشنطن، في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب/ أرشيف

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأحد أن المحادثات مع روسيا هي الوسيلة للتوصل لاتفاق بشأن الأزمة السورية، لافتا في الوقت نفسه إلى أن المفاوضات مع موسكو تشهد "خلافات خطيرة"، و"من الصعب الانتقال للمرحلة الموالية" دون موافقة روسية.

إعلان

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأحد إن المحادثات مع روسيا ستكون السبيل إلى التوصل لاتفاق لوقف العمليات القتالية في سوريا، ولكنه قال إن المفاوضات صعبة ومازالت توجد "خلافات خطيرة" بين واشنطن وموسكو.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحفي في مدينة هانغتشو الصينية، حيث يتجمع زعماء عالميون لحضور اجتماع قمة لمجموعة العشرين، إن الولايات المتحدة "تحرص منذ فترة طويلة على إيجاد وسيلة لتقليص العنف وتحسين المساعدة الإنسانية في سوريا، ولكن سيكون من الصعب الانتقال إلى المرحلة الموالية إذا لم تكن هناك موافقة من روسيا".

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأحد قوله: إن الولايات المتحدة على وشك التوصل لاتفاق مع روسيا بشأن سوريا، ولكن لازال يتعين التوصل لحل لبعض القضايا.

وقال المسؤول الأمريكي، على هامش اجتماع قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو بشرق الصين، إنه قد يتم الإعلان عن اتفاق في وقت لاحق اليوم.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.