تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

فنان كيني يسعى لكسر الصورة النمطية المتعلقة بقضايا الجنس

فرانس24

تبدأ هذه الحلقة من "ثقافة" من بلدية إيكاتيبيك المكسيكية التي تلجأ إلى الفن من أجل محاربة ظاهرة العنف ضد النساء. ثم إلى كينيا، حيث يقدم الفنان مايكل سوي معرضا جديد لكسر الصورة النمطية عنه، بعد أن استفزت أعماله الشارع الكيني لتركيزها على موضوع الدعارة في نيروبي. وفي المغرب، فنانون من مختلف أنحاء العالم يشاركون في تظاهرة فضاء الناس. وأخيرا في إسبانيا، اكتشاف مغارة تعود إلى عصور ما قبل التاريخ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.