تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق: عدة قتلى في تفجير مزدوج في بغداد تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية"

فرانس24

أدى تفجير انتحاري مزدوج في بغداد إلى مقتل عدة أشخاص. وتسببت سيارة مركونة في التفجير الأول، أما التفجير الثاني فكان من تنفيذ انتحاري كان يقود سيارة مفخخة قرب مركز "النخيل" للتسوق.

إعلان

قتل عشرات الأشخاص على الأقل في وقت متأخر الجمعة في تفجيرين بوسط العاصمة العراقية بغداد تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب ما أعلنت الشرطة ومصادر طبية السبت.

وأعلن ضابط في الشرطة العراقية إن سيارة مركونة تسببت بالانفجار الأول، فيما التفجير الثاني نجم عن سيارة مفخخة يقودها انتحاري أمام مركز "النخيل" للتسوق.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" في بيان على الإنترنت تبنيه الاعتداء، مؤكدا أن انتحاريين عراقيين في صفوفه نفذا تفجيرين، بحزام ناسف وبسيارة مفخخة، مستهدفين الشيعة في شارع فلسطين في وسط بغداد.

كما حدد بيان التنظيم المتشدد أن الانتحاريين هما "أبو عائشة العراقي" الذي فجر الحزام الناسف أولا، ثم تلاه "أبو صهيب الفلوجي...ليفجر عربته المفخخة"، متحدثا عن مقتل 40 وإصابة 60 شخصا.

يشار إلى أن القوات الحكومية العراقية استعادت الفلوجة من قبضة التنظيم المتشدد في أواخر حزيران/يونيو.

وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" غالبية الاعتداءات التي استهدفت بغداد في الأشهر الأخيرة.

وفي تموز/يوليو تعرض حي الكرادة لاعتداء بشاحنة مفخخة أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص في أسوأ اعتداء دام تشهده العاصمة. وفي السادس من أيلول/سبتمبر الحالي قتل سبعة أشخاص على الأقل في اعتداء في الحي نفسه.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.