تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفيلم الفلبيني "المرأة التي رحلت" يفوز بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية

المخرج الفيليبيني لاف دياز يرفع جائزته في مهرجان البندقية في 10 ايلول/سبتمبر 2016
المخرج الفيليبيني لاف دياز يرفع جائزته في مهرجان البندقية في 10 ايلول/سبتمبر 2016 أ ف ب- أرشيف

أحرز الفيلم الفلبيني "المرأة التي رحلت" على جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي في دورته ال73. ويتناول الفيلم الذي صور بالأبيض والأسود ويمتد لأربع ساعات كاملة قصة امرأة اتهمت زورا بجريمة. وسبق أن أحرز هذا الفيلم جائزة ألفرد باور في مهرجان برلين أوائل هذا العام أيضا.

إعلان

فاز الفيلم الفلبيني "ذي ومان هو ليفت" المرأة التي رحلت، وهو عرض بالأسود والأبيض لقصة نضال امرأة متهمة زورا بجريمة، بجائزة الأسد الذهبي لأفضل فيلم في الدورة الثالثة والسبعين لمهرجان البندقية السينمائي.

وألف الفيلم الذي يمتد على أربع ساعات تقريبا وأخرجه لاف دياز الذي فاز في شباط/فبراير بجائزة ألفرد باور في مهرجان برلين.

وقال دياز لدى تسلمه جائزته على مسرح قصر السينما "أنا غير قادر على التصديق أني نلت هذه الجائزة. إنه لأمر جميل فعلا وهي مهداة إلى الشعب الفلبيني، إلى نضالنا، إلى نضال البشرية جمعاء".

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن