تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الأمريكي يبتكر وسائل عصرية لوقف نزيف جنوده المصابين في المعارك

تدريبات للجيش الاميركي في الفلبين
تدريبات للجيش الاميركي في الفلبين أ ف ب

يعمل الجيش الأمريكي على ابتكار طرق جديدة للحد من الخسائرة البشرية في صفوف قواته البرية أثناء المعارك. وفي هذا الإطار، يستخدم الجنود الأمريكيون ربطات تتكون من حزام يضم جيوبا قابلة للنفخ لوقف نزيف الجنود المصابين في الحروب.

إعلان

تجهز قوات سلاح البر الأمريكية جنودها بربطات جديدة يمكنها أن توقف النزيف الدموي، بعدما تكبدت خسائر بشرية كبيرة بسبب ذلك في حروب العراق وأفغانستان، ضمن مساعي الجيش وابتكاراته للحد من وفيات جنوده.

فقد قتل كثير من الجنود الأمريكيين بعدما فرغ الدم من عروقهم إثر إصابتهم بأجسام متفجرة مصنوعة يدويا. إزاء ذلك، قرر الجيش وضع جهاز بسيط جدا بحوزة مقاتليه، بعدما تبين أن الربطات العادية لوقف النزيف لم تثبت فاعليتها.

- جيوب قابلة للنفخ -

وتتألف هذه الربطة الجديدة من حزام يلف حول المصاب، وفيه جيوب قابلة للنفخ تشكل ضغطا على الشرايين بحيث يتوقف الدم فيها على الفور.

ويمكن أن توضع هذه الربطة حول المصاب في "أقل من دقيقة واحدة"، علما أن السرعة عامل حاسم في إنقاذ حياة المصاب بنزيف، بحسب إيلين كراون المتحدثة باسم جهاز المعدات الطبية في الجيش الأمريكي.

وأنفقت وزارة الدفاع الأمريكية ملايين الدولارات للتوصل إلى حلول أخرى، مثل نظام جديد أطلق عليه اسم "اكس ستات"، يقضي بحقن الجرح بعشرات القطع الإسفنجية التي تنتفخ في عشرين ثانية بعد احتكاكها بالدم أو أي من سوائل الجسم البشري، وتوقف النزيف.

وما زالت قيادة القوات الأمريكية الخاصة تجرب هذا النظام، وقد استخدم في الآونة الأخيرة بنجاح مع جندي تعرض للإصابة، بحسب صحيفة "آرمي تايمز".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.