تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

أزمة اليورو تخفض أعداد الحجاج من أوروبا الشرقية

فرانس24

في صحف الخليج: هبوط قيمة اليورو يخفض عدد حجاج أوروبا الشرقية. الكويتيون يسحبون مبالغ نقدية بقيمة نصف مليار دولار قبل عيد الأضحى. البحرين تطلق أنشطة ترفيهية لزوار سوق المنامة القديم. 110 آلاف زائر لحدائق وشواطئ دبي في أول أيام العيد. اختتام فعاليات أسواق الخطبة في واحة بدية العمانية. وكاريكاتير الحلقة: الولايات المتحدة تقدم الشرق الأوسط لإسرائيل لتقسيمه.

إعلان

تبدأ هذه الجولة على صحف الخليج من المملكة العربية السعودية التي تستضيف عددا كبيرا من الحجاج من مختلف الدول العربية والإسلامية، إلا أن العدد هذا العام تفاوت مع انخفاض عدد حجاج أوروبا الشرقية.

وعن السبب يوضح رئيس المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأميركا وأستراليا المطوف طارق عنقاوي أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها أوروبا الشرقية تسببت في انخفاض أعداد الحجاج، مبينا أن مئة وثلاثة وثمانين ألف حاج أدوا الفريضة هذا الموسم، بينهم اثنان وسبعون ألفا من تركيا، وفق ما قرأنا من صحيفة "الحياة".

كذلك أوضح عنقاوي أن معظم الدول حافظت على حصصها الرسمية بعد خفض النسبة 20 في المئة بسبب التوسعات والمشاريع التي يشهدها الحرم والمشاعر المقدسة، مبينا أن عدد حجاج أميركا وصل إلى 13 ألف حاج، وأستراليا خمسة آلاف، وكندا ثلاثة آلاف، وبريطانيا 17 ألفا، وفرنسا أربعة آلاف.

وبحسب ما كشف عنقاوي فإن بعض دول أوروبا الشرقية اعتذرت عن قدوم كامل حصصها الرسمية بسبب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بعد انخفاض قيمة اليورو.

نصف مليار دولار سحوبات الكويتيين خلال الأيام الأربعة التي سبقت عيد الأضحى، هذا ما كشفه المدير العام لشركة الخدمات المصرفية الآلية المشتركة "كي نت" عبدالله العجمي في تصريح لصحيفة "الراي" الكويتية.

العجمي أوضح للصحيفة أن قيمة السحوبات التي تمت خلال هذه الفترة توزعت على أساس ستة وسبعين مليون دينار عبارة عن سحوبات مشتريات نفذت عبر أجهزة نقاط البيع المختلفة والمنتشرة في الكويت، في حين أن قيمة السحوبات النقدية التي تمت وصلت إلى ستة وستين مليون دينار.

وذكر أن الأيام التي تسبق عيد الأضحى مباشرة، وكذلك عيد الفطر، تشكل فترة الذروة سواء لجهة ارتفاع عمليات السحب النقدي أو عبر نقاط البيع. كما بين أن جزءا من السحوبات التي نفذت عبر شبكة "كي نت"، تمت في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث بلغ عدد هذه العمليات تسعة وأربعين ألف عملية، بقيمة 4.8 مليون دينار.

إذن التحضيرات لعيد الأضحى والاحتفال به في دول الخليج كانت الأبرز في الفترة الأخيرة، ففي مملكة البحرين أطلقت هيئة السياحة والمعارض أمس فعاليات وأنشطة ترفيهية لزوار سوق المنامة القديم تحت عنوان "مفاجآت العيد في باب البحرين" والذي من المزمع أن يستمر حتى ثالث أيام العيد.

هذه الفعالية تقول صحيفة "البلاد" شهدت إقبالا كبيرا من زوار سوق المنامة وضمت باقة متنوعة من العروض الموسيقية التي تناسب الأذواق المختلفة، مثل موسيقى الجاز، إلى جانب عروض الفرق الشعبية التي تستعرض تراث المملكة.

المشهد لم يكن مختلفا في دبي حيث شهدت حدائقها وشواطئها أعدادا كبيرة من الزوار من مواطنين ومقيمين بالإمارة.

صحيفة "الخليج الإماراتية" نقلت عن مدير إدارة الحدائق العامه والزراعة ببلدية دبي محمد عبد الرحمن العوضي قوله أن إجمالي زوار الحدائق العامة في الإمارة بلغ أكثر من 110 آلاف زائر بنسبة ارتفاع 10% عن العام الماضي، متوقعا أن تزيد أعداد الزائرين في الأيام المقبلة.

أما في سلطنة عمان، فقد اختتمت واحات بدية بمحافظة شمال الشرقية فعاليات أسواق الخطبة التي تقام سنويا بالقرب من مصليات العيد في أول أيام عيد الأضحى في تقليد عماني متوارث، حيث تقام فعاليات أسواق الخطبة مع بداية ساعات الصباح الأولى وتستمر حتى قبيل منتصف النهار.

أسواق الخطبة في بدية هي من أهم الأسواق التقليدية التي تشهد نشاطا تجاريا ملحوظا، خاصة من قبل الاطفال والشباب، ويحرص أبناء الولاية من التجار الشباب على استثمار الفرص التجارية التي توفرها من أجل عرض بضائع متنوعة، بحسب ما ورد في صحيفة "عمان اليوم".

محطتنا الأخيرة مع أحمد عارف الذي تناول في رسمه في صحيفة "العرب" القطرية تقسيم الشرق الأوسط بعد أن تقدمه الولايات المتحدة لإسرائيل على طبق من فضة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.