تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانتخابات الرئاسية الأمريكية: استطلاع للرأي يشير لتعادل كفتي ترامب وكلينتون

كلينتون وترامب المرشحان لسباق الرئاسيات الأمريكي
كلينتون وترامب المرشحان لسباق الرئاسيات الأمريكي أ ف ب/ أرشيف

أظهر استطلاع للرأي نشر الخميس أن المرشحين لسباق الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب سيحصلان على النتيجة نفسها في هذه الانتخابات. وأوضح الاستطلاع أن أنصار ترامب أكثر حماسا للتصويت في السباق الرئاسي من أنصار كلينتون.

إعلان

أفاد استطلاع للرأي نشرت نتيجته الخميس أن المرشحين إلى الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون متعادلان، وأن الديمقراطيين يفقدون حماستهم للتصويت.

وسيحصل كل من كلينتون وترامب على النتيجة نفسها (42%) بين الناخبين المحتملين في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر، وفق ما أفاد هذا الاستطلاع الذي أعد لحساب محطة "سي بي إس نيوز" وصحيفة "نيويورك تايمز".

ومن بين الناخبين المسجلين، لا تتخطى المرشحة الديمقراطية المرشح الجمهوري إلا بنقطتين، 41% مقابل 39%.

وقد تراجعت حماسة أنصار كلينتون على ما يبدو، أما حماسة أنصار ترامب فما زالت ثابتة، وفق ما أكد الاستطلاع.

وتراجعت نسبة الناخبين الديمقراطيين "المتحمسين كثيرا" 13 نقطة بالمقارنة مع آب/أغسطس.

وأوضح الاستطلاع أن "أنصار ترامب هم أكثر حماسة" لفكرة الإدلاء بأصواتهم من أنصار كلينتون. ويؤكد 45% من ناخبي ترامب أنهم "متحمسون جدا" لفكرة الإدلاء بأصواتهم، في مقابل 36% بين داعمي كلينتون.

وردا على سؤال في برنامج توم جوينر مورنينغ شو حول آخر استطلاعات الرأي، أجابت كلينتون "لقد قلت على الدوام إن نتيجة الانتخابات ستكون متقاربة".

وقد أجري هذا الاستطلاع على عينة من 1753 أمريكيا، منهم 1433 ناخبا مسجلا، بين 9 و13 أيلول/سبتمبر، أي أن قسما منه تم بعد وعكة كلينتون خلال احتفال تكريم ضحايا اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2011.

كلينتون تنشر بيانا مفصلا عن وضعها الصحي

وتستأنف المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون الخميس حملتها الانتخابية بعد أيام من الجدل الذي أثارته وعكتها الصحية، وهي مصممة على استئناف هجومها على منافسها الجمهوري قبل 11 يوما من أول مناظرة تلفزيونية بينهما.

ونشرت كلينتون بيانا صحيا مفصلا الأربعاء لوضع حد للشائعات التي طالتها، وبحسب طبيبتها، فإن وزيرة الخارجية السابقة التي تبلغ قريبا 69 عاما من العمر مؤهلة لتولي مهام الرئاسة. وقال إنها في وضع ذهني "ممتاز".

وأصيبت هذه السنة بحساسية والتهابات تمت معالجتها بالمضادات الحيوية، إلى جانب الالتهاب الرئوي.

والرهان السياسي لدى كلينتون هو استعادة التقدم على دونالد ترامب، والذي كانت سجلته بعد مؤتمري التنصيب الحزبيين في تموز/يوليو.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.