تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الفلبين: الرئيس يقول إنه لا يستطيع قتل كل تجار المخدرات ويطلب مهلة إضافية

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أ ف ب/ أرشيف

قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إن هناك عددا كبيرا من الأشخاص متورطون في تجارة المخدرات، و"لا يستطيع قتلهم جميعا" طالبا تمديد حربه على المخدرات لستة أشهر إضافية. وقد أدت هذه الحرب إلى مقتل 3000 شخص، وتقول منظمات حقوقية إن 2035 شخصا قتلوا على يد مجهولين حركتهم دعوات دوتيرتي لقتل المجرمين.

إعلان

طلب الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي تمديد حربه على المخدرات لستة أشهر لأن هناك عددا كبيرا من الأشخاص المتورطين في تجارة المخدرات و"لا يستطيع قتلهم جميعا".

وقتل ثلاثة آلاف شخص منذ انتخاب دوتيرتي في أيار/مايو الماضي في إطار حملة لقتل عشرات الآلاف من المجرمين في سابقة لتخليص البلاد من الاتجار بالمخدرات خلال ستة أشهر.

وقال دوتيرتي (71 عاما) للصحفيين مساء الأحد في منزله في مدينة دافاو "لم أدرك مدى حدة وخطورة تهديد المخدرات في هذه الجمهورية إلى أن أصبحت رئيسا". وقال إن إطلاق العملية يرافقه مشاكل وصعوبات غير متوقعة وطلب "تمديدا بسيطا من ستة أشهر ربما" لمحاولة إنجاز العمل.

وصرح دوتيرتي "حتى إذا أردت ذلك فإنني لا أستطيع قتلهم جميعا"، مشيرا إلى لائحة جديدة لأشخاص بينهم مسؤولون، يشتبه بتورطهم في الاتجار بالمخدرات.

وتقول الشرطة إنها قتلت 1105 مشتبه بهم في تهريب المخدرات خلال شهرين ونيف من تولي دوتيرتي السلطة. وقتل 2035 شخصا من قبل مجهولين تؤكد منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان إنهم أشخاص دفعتهم إلى التحرك دعوات دوتيرتي المتكررة إلى القضاء على المجرمين.

فرانس24/ أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.