تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الشرطة الأمريكية تكتشف عبوات ناسفة في محطة قطارات في نيوجيرسي

أ ف ب
3 دَقيقةً

قالت مصادر في الشرطة الأمريكية إنها عثرت على عدة عبوات ناسفة يدوية الصنع في محطة إليزابيث للقطارات في نيوجيرسي، وذلك بعد سلسلة من العبوات الناسفة والهجمات التي تعرضت لها مناطق أمريكية متعددة خلال الأيام الماضية.

إعلان

أعلنت الشرطة الأمريكية العثور على عدة عبوات ناسفة يدوية الصنع، انفجرت واحدة منها خلال محاولة تفكيكها، في نيوجيرسي (شرق) بالقرب من نيويورك، بينما يواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) تحقيقاته حول الاعتداءات التي شهدتها البلاد في نهاية الأسبوع.

ويثير اكتشاف العبوات الجديدة القلق خصوصا وأن مدينة إليزابيث التي عثر فيها على الطرد المشبوه قريبة جدا من مطار نيوآرك، المطار الثاني لسكان نيويورك، وأن الطرد عثر عليه في محطة تنطلق منها القطارات باتجاه هذا المطار.

وصرح رئيس بلدية اليزابيث كريس بولويدج لشبكة سي إن إن "الرجل الآلي كان يتفحص إحدى العبوات وقطع سلكا مما أدى إلى انفجارها"، وذلك بعد أن عثر رجلان على حقيبة الظهر في وقت متأخر الأحد وأبلغا السلطات بعد أن لاحظا "أسلاكا وأنبوبا" فيها.

وأغلقت محطة إليزابيث للقطارات وتم تعليق حركة النقل في السكك الحديد، كما أعلنت هيئة إدارة النقل في نيوجيرسي في تغريدة الأحد.

ولا ترى السلطات في الوقت الحالي أي دليل على وجود تنسيق بين الاعتداءات أو محاولات الاعتداءات المختلفة. إلا أن وقوعها خلال 24 ساعة يعيد الجدل حول قضايا الأمن القومي إلى الواجهة في حملة الانتخابات الرئاسية بين الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب.

سلسلة من العبوات الناسفة

وكانت نيويورك التي تستضيف الاثنين الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة الأكثر تأثرا، قد شهدت مساء السبت انفجار عبوة في حي تشيلسي، مما أوقع 29 جريحا.

وفي وقت مبكر السبت في نيوجيرسي، انفجرت عبوة يدوية الصنع دون أن توقع ضحايا في مدينة سيسايد بارك بالقرب من ميدان سباق شارك فيه مئات العدائين، لكنه بدا متاخرا.

أخيرا في مينيسوتا (شمال)، أصاب رجل في الـ22 قالت وسائل الاعلام إنه أمريكي من أصل صومالي تسعة أشخاص بجروح طعنا مساء السبت قبل أن يقتل برصاص الشرطة في مركز للتسوق في مدينة سانت كلاود.

وهذا الاعتداء الوحيد الذي تبناه تنظيم "الدولة الإسلامية" حتى الآن.

وأوردت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين في قوى الأمن الأحد أن القنبلة التي انفجرت في نيويورك والأخرى التي عثر عليها في مكان قريب وفككتها الشرطة كانتا مصنوعتين من طنجرة للضغط موصولة بهاتف نقال وأنوار مستخدمة في زينة عيد الميلاد ومادة متفجرة محشوة بقطع معدنية.ويسعى المحققون إلى تحديد الجهة التي تقف وراء تفجير عبوة مساء السبت في حي تشيلسي في نيويورك. وعثرت الشرطة السبت على عبوة ثانية يدوية الصنع لم تنفجر بالقرب من مكان الانفجار في مانهاتن.

وأفادت شبكة "سي إن إن" أن تسجيلات كاميرات المراقبة التي حصلت عليها السلطات تظهر الرجل نفسه بالقرب من مكان الانفجار وبالقرب من مكان العبوة التي لم تنفجر.

مخاطر أمنية

الأحد، أعلن رئيس شرطة نيويورك جيمس أونيل أن تفجير نيويورك لم يتبناه أي "فرد أو جهة"، والأمر نفسه بالنسبة إلى نيوجيرسي. والتزمت السلطات الحذر الشديد الأحد في توصيفها للهجمات. وتم تعزيز الإجراءات الأمنية المشددة أصلا منذ اعتداءات أيلول/سبتمبر 2001. فقد تم نشر ألف عنصر إضافي في نيويورك، التي أتى إليها الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد ظهر الأحد من أجل المشاركة في الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة.

من جهته، أعلن حاكم نيويورك أندرو كوومو أن الإجراء اتخذ "على سبيل الاحتياط" لأنه "لا توجد أسباب تحملنا على الاعتقاد بوجود تهديدات أخرى وشيكة".

ومع دنو موعد الاستحقاق الرئاسي الأمريكي في الثامن تشرين الثاني/نوفمبر، يعود التهديد الأمني ليتصدر الحملة الانتخابية للمرشحين الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون.

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.