تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

السعودية تقر قانونا ينظم استقدام العمالة المنزلية البنغالية

فرانس24

في صحف الخليج: بدائل زيادة أسعار البنزين في الكويت والتجاذبات السياسية. مجلس الشورى السعودي يقر استقدام العمالة المنزلية البنغالية. المدينة الشمالية البحرينية ستشهد إنشاء أكثر من ألف وحدة سكنية في 6 سنوات. انخفاض الطلب على السفر يخفض أسعار تذاكر الطيران في السوق الإماراتية. "أيام الموسيقى العمانية" تنطلق في 12 كانون الأول/ديسمبر.

إعلان

تبدأ هذه الجولة على صحف الخليج من دولة الكويت مع صحيفة "القبس" ونقرأ من غلافها عن فتح الحكومة أمس بابا لتعويض المواطنين عن زيادة أسعار البنزين من خلال دراستها لمقترح اللجنة المالية ومقترحات اخرى للخروج بأفضل ما يحقق تعزيز استدامة قدرة الدولة على توفير العيش الكريم للمواطنين.

إلا أن حسم قضية بدائل تعويض المواطنين يتأرجح على وقع التجاذبات السياسية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، وفق ما كشفت مصادر مطلعة للصحيفة، موضحة أن الدراسة الحكومية عن البدائل ستكون على طاولة مجلس الوزراء منتصف تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وفي هذا السياق لفتت الصحيفة إلى أن النائب صالح عاشور أعلن أنه سيتقدم بقانون يلزم الحكومة العودة إلى الأسعار السابقة للبنزين قبل قرارها الأخير.

مجلس الشورى السعودية يقر بغالبيته في أولى جلساته بعد إجازة طويلة مشروع اتفاق استقدام العمالة المنزلية بين حكومتي السعودية وبنغلاديش.

وفي هذا السياق تشير صحيفة "الحياة" إلى أن غالبية الأعضاء الذين وافقوا على هذا المشروع شددوا على بعض النقاط في استقدام العمالة المنزلية.

هذه النقاط تمثلت بحسب الصحيفة في التدريب وفحص الأمراض المعدية وغير المعدية، ومراقبة مكاتب الاستقدام وفرض الغرامات والعقوبات الصارمة، وعدم التلاعب بالأعمار، إضافة إلى السلامة الجسدية.

كذلك لفتت الحياة إلى أن عددا من الأعضاء شددوا على أن المملكة في أمس الحاجة إلى توقيع مثل هذه الاتفاقات التي تؤكد دور المملكة السياسي في احتضان مختلف الجنسيات للعمل على أرضها وسط ما أسموها بالألاعيب السياسية التي تمارسها إيران ضد المملكة.

11 ألفا و959 مجموع الوحدات السكنية التي تعتزم وزارة الإسكانية إنشاءها خلال السنوات الست المقبلة بالمدينة الشمالية، هذا ما أظهره تقرير صادر عن وزارة الإسكان البحرينية.

وبحسب ما قرأنا في صحيفة "البلاد" فان التقرير كشف أيضا عن إنشاء 3 آلاف و700 وحدة سكنية بمشروع الرملي الإسكاني، ليصبح مجموع الوحدات التي ستشهدها المشاريع الإسكانية بالمحافظة 15 ألفا و659 وحدة سكنية.

أما التاريخ المتوقع لبدء وانتهاء إنجاز هذا العدد من وحدات المدينة الشمالية سيكون بين عامي 2016 و2021.

انخفاض الطلب على السفر إلى وجهات إقليمية ودولية بعد انتهاء موسم الإجازات الصيفية والعطلة الأخيرة لعيد الأضحى، خفض أسعار تذاكر الطيران في السوق الإماراتية.

هذا التراجع تقول صحيفة "الإمارات اليوم" دفع بشركات الطيران إلى طرح عروض لتشجيع المتعاملين على السفر خلال الفترة المقبلة.

وكشفت وكالات السفر للصحيفة عن طرح عروض عطلات بأسعار مخفضة على وجهات قريبة وإقليمية تشمل التذكرة والإقامة الفندقية بما في ذلك المواصلات للتشجيع على السفر مستفيدة من انخفاض أسعار التذاكر بنسبة وصلت إلى نحو 60 % للحجز المبكر مقارنة بمواسم الذروة.

وإذ أوضحوا أن أسعار التذاكر تراجعت بشكل خاص إلى وجهات تقليدية اعتاد سكان الإمارات السفر إليها، توقعوا عودة الضغط على الرحلات مرة أخرى في كانون الأول/ديسمبر المقبل خلال إجازة اليوم الوطني ورأس السنة.

محطتنا التالية مع الموسيقى في سلطنة عمان حيث تبدأ في 12 من كانون الأول/ديسمبر المقبل فعاليات "أيام الموسيقى العمانية" التي تتضمن على مدى أربعة أيام محاضرات وحلقات عمل ولقاءات حوارية فنية وثقافية وأمسيات موسيقية متنوعة في مسقط والمصنعة، بمشاركة موسيقيين وباحثين عمانيين ومن بعض دول مجلس التعاون الخليجي.

وبحسب ما قرأنا في صحيفة "الوطن العمانية" فإن برنامج الأيام الموسيقية العمانية سيتضمن إقامة المخيم الأول للموسيقيين الشباب العمانيين والخليجيين من دول من بينها الكويت والبحرين والسعودية، وهو لقاء فني يجمعهم مع موسيقيين أعضاء في بيت الموسيقى العمانية في حلقة عمل حول الأنماط الموسيقية العمانية والخليجية وأساليب أداء بعض الفنون.

نبقى مع الصحيفة نفسها مع كاريكاتير اليوم لياسين الخليل والذي أشار من خلاله إلى أن الغرب لم يعد باستطاعته إخراج تنظيم "الدولة الإسلامية" من الشرق الأوسط والسيطرة عليه بعد توسعه وتمدده في العديد من الدول العربية.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.