تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة بيريز: عباس يعتبره "رجل سلام" وفلسطينيون يرونه مسؤولا عن الصراع في الشرق الأوسط

الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز
الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز أ ف ب

تباينت ردود الفعل الفلسطينية إثر إعلان وفاة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز الأربعاء، ففي الوقت الذي اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه "كان شريكا في صنع سلام الشجعان" وصفه البعض الآخر بأنه شارك في عملية تهجير الفلسطينيين وكان له دور في نشر التسابق النووي في منطقة الشرق الأوسط.

إعلان

عبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء عن أسفه وحزنه لوفاة الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز، ووصفه بأنه "كان شريكا في صنع سلام الشجعان مع الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين".

وقال عباس في برقية تعزية أرسلها إلى عائلة بيريز بأنه "بذل جهودا حثيثة للوصول إلى سلام دائم منذ اتفاق أوسلو وحتى آخر لحظة في حياته". بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح يحيى رباح هو الآخر، أكد على أن الراحل كان "شخصية محورية وناشطا يساريا يتمتع بالاحترام لدى الشعب الفلسطيني".

مداخلة يحي رباح عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح إثر وفاة بيريز

وأكد رباح في حديث له على فرانس24، على أهمية مشاركة بيريز في صنع عملية السلام في الشرق الأوسط بتوقيعه على اتفاقية أوسلو عام 1993، معتبرا أن غيابه هو "رحيل أحد رجال السلام الكبار في الوقت الذي تكاد تخلو فيه الساحة الإسرائيلية من رجال السلام وتتجه نحو التطرف".
 

بينما اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأمين عام جبهة التحرير واصل أبو يوسف، أن بيريز لم يشكل عنصرا أساسيا في خارطة السلام رغم إحرازه على جائزة نوبل.

واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية 28/09/2016

واعتبر أبو يوسف خلال مداخلة على فرانس24، بأن بيريز "كان أحد مؤسسي إسرائيل وهو الذي مارس أيضا اقتلاع الشعب الفلسطيني وتشريده إلى المخيمات..." معتبرا أنه "هو الذي جلب كذلك القنبلة النووية لمنطقة الشرق الأوسط ما شكل خطرا داهما على كل المنطقة وصارت سلاحا نوعيا في سبيل لجم أوضاع المنطقة وفرض إسرائيل عليها".

الصحفي والمدون الفلسطيني إبراهيم برناط اعتبر من جهته في تصريح لفرانس24 أن بيريز لم يكن يستحق جائزة نوبل للسلام بل كان يجب تقديمه إلى المحاكمة بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق الفلسطينيين، مؤكدا أنه "لا يوجد شيء اسمه سلام مع الاحتلال".

مداخلة ابراهيم برناط حول وفاة بيريز

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.