تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قادة العالم ينعون شيمون بيريز ويشيدون بـ"رجل السلام"

الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز
الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز أ ف ب/ أرشيف

نعى عدد من قادة العالم الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز الذي توفى الأربعاء، وأشاد العديد بالتزامه من أجل السلام. الرئيس الفرنسي وصفه بأحد "أشد المدافعين عن السلام"، فيما اعتبره الرئيس الأمريكي من الأشخاص الذين "غيروا مجرى البشرية". أما في الداخل فأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بشيمون بيريز وقال إنه "بطل في الدفاع عن إسرائيل".

إعلان

تواترت ردود الفعل داخل الدولة العبرية وخارجها تنعى الرئيس الإسرائيلي الأسبق شيمون بيريز الذي توفي ليل الثلاثاء الأربعاء عن 93 عاما، وأشادت أغلبها بمسار "مدافع عن السلام" و"عن إسرائيل".

هولاند ينعى شيمون بيريز "أحد أشد المدافعين عن السلام"

في باريس، أشاد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بأحد "أشد المدافعين عن السلام" و"الصديق الوفي لفرنسا"، ووصفه بأنه "كان إسرائيل في نظر العالم".
وقال هولاند الذي التقى بيريز في 25 آذار/مارس 2016 إن "شيمون بيريز أصبح جزءا من التاريخ الذي كان رفيقه طوال حياته". وأضاف أنه "برحيل هولاند تخسر إسرائيل أحد ألمع رجال دولتها، ويخسر السلام أحد أشد المدافعين عنه وتخسر فرنسا صديقا وفيا".

ردود فعل الإسرائيليين والفلسطينيين بعد وفاة شيمون بيريز 28/09/2016

باراك أوباما يعتبر بيريز من الأشخاص الذين "غيروا مجرى البشرية"

وفي واشنطن قال باراك أوباما "مساء اليوم، ننضم أنا وميشال إلى كل الذين يكرمون في إسرائيل والولايات المتحدة والعالم أجمع الحياة الاستثنائية لصديقنا العزيز شيمون بيريز، أحد الآباء المؤسسين لدولة إسرائيل ورجل الدولة الذي اعتمد في التزامه من أجل الأمن والبحث عن السلام على قوته المعنوية الثابتة وتفاؤله الراسخ".
وكتب الرئيس الأمريكي "هناك عدد قليل من الأشخاص الذين نتقاسم معهم هذا العالم ويغيرون مجرى تاريخ البشرية (...) وصديقي شيمون كان أحد هؤلاء الأشخاص".

مسيرة شيمون بيريز

وتابع أوباما "ربما لأنه رأى إسرائيل وهي تتجاوز صعوبات هائلة، لم يتخل شيمون يوما عن إمكانية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وجيران إسرائيل حتى بعد الليلة المأساوية التي رحل فيها إسحق رابين في تل أبيب"، في إشارة إلى اغتيال رئيس الوزراء الأسبق في تشرين الثاني/نوفمبر 1995.

من جهته أعلن متحدث باسم وزراة الخارجية الإسرائيلية الأربعاء أن أوباما وقادة أجانب آخرون بينهم ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز أكدوا حضورهم جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز التي ستجرى الجمعة.

لندن وبرلين تودعان "عملاقا في السياسة" و"صديقا فريدا"

في لندن، أكد رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، الموفد السابق للجنة الرباعية حول الشرق الأوسط، إن شيمون بيريز كان "عملاقا في السياسة ورجل دولة، وسيبقى أحد أكبر عظماء عصرنا وكل العصور وشخصا أحببته بعمق".
وفي برلين، عبر الرئيس الألماني يواكيم غاوك عن "تعازيه الحارة (...) لشعب إسرائيل". وقال غاوك إن بيريز "ترك أثرا في إسرائيل أكثر من أي سياسي آخر وخدم بلده في وظائف عدة بمبادئ صلبة عندما يكون الأمر متعلقا بأمن إسرائيل، وبإرادة قوية عندما يكون الأمر مرتبطا بدفع عملية السلام مع الفلسطينيين قدما".
وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن بيريز "وضع الحجر الأساس (...) لمستقبل مشترك قائم على السلام بين إسرائيل وجيرانها، وبقي وفيا لهذا الهدف حتى النهاية".

وقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن بيريز "تعهد، بإرادة ثابتة، على ربط الماضي والحاضر من أجل إعطاء دفع للصداقة الفريدة بين إسرائيل وألمانيا".

مداخلة يحي رباح عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح إثر وفاة بيريز

نتانياهو يصف شيمون بيريز بـ"صاحب رؤية"

أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بشيمون بيريز معتبرا أنه "صاحب رؤية" و"بطل في الدفاع عن إسرائيل".

وقال نتانياهو الذي كان خصما سياسيا لبيريز في بيان "شيمون كرس حياته لإعادة ولادة شعبنا".

وتابع أن بيريز كان " صاحب رؤية قام بالنظر إلى المستقبل. وكبطل في الدفاع عن إسرائيل، قام بتعزيز قدراتها في نواح كثيرة بعضها لا يزال غير معترف بها حتى يومنا هذا"، في إشارة إلى دور بيريز في تطوير البرنامج النووي الإسرائيلي غير المعلن.

حوار سابق أجرته فرانس24 مع شيمون بيريز عام 2013

بوتين يشيد ب"شجاعة" بيريز و"حسه الوطني"

من جانبه أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برئيس الوزراء الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، متحدثا عن "شجاعته" و"حسه الوطني". وصرح في بيان صدر عن الكرملين "كانت لدي الفرصة مرات عدة للتحدث إلى هذا الرجل الرائع. في كل مرة، أعجبت بشجاعته وحسه الوطني وحكمته ورؤيته على الأمد الطويل".

ورحب الرئيس الروسي "بالمساهمة الشخصية لشيمون بيريز في الجهود للتوصل إلى حل سلمي في الشرق الأوسط، التي كانت تلقى تقديرا من الأسرة الدولية". مضيفا "بالنسبة لبلدنا، سيبقى في الذاكرة كداعم دائم لتطوير العلاقات الودية الروسية الإسرائيلية، فعل الكثير لتعزيز تعاون يفيد الطرفين".

 

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن