تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الخارجية الأمريكية: المحادثات مع روسيا بشأن سوريا لا تزال في "العناية المركزة"

غارة جوية على قافلة إنسانية في حلب، في 19 أيلول/سبتمبر 2016.
غارة جوية على قافلة إنسانية في حلب، في 19 أيلول/سبتمبر 2016. أ ف ب

أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر الجمعة أن المحادثات مع روسيا في شأن سوريا لا تزال في "العناية المركزة"، مشيرا إلى أن "القلب لم يتوقف بعد".

إعلان

قالت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة إن المحادثات مع روسيا في شأن سوريا لا تزال في "العناية المركزة"، مقرا بأن على واشنطن أن تسأل نفسها "في وقت من الأوقات ما إذا كان من العبثي مواصلة الاعتقاد بـ(وجود) آلية دبلوماسية" مع موسكو لحل النزاع.".

وبعد إعلان وزير الخارجية جون كيري الخميس أن بلاده توشك على تجميد محادثاتها مع الطرف الروسي، استخدم المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر عبارة طبية بشكل مجازي الجمعة، قائلا إن المحادثات "في العناية المركزة لكن القلب لم يتوقف بعد".

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي عن غارات الطيران الروسي والسوري على الأحياء الشرقية لحلب الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة، اعتبر تونر أن "هذا وحشي ورهيب، إنه انتهاك واضح للمعايير الدولية والقانون الدولي الإنساني".

وأكد تونر أن إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس "بدائل أخرى" لسوريا، من دون أن يحددها. وأضاف أن "الكثير من بين (تلك الخيارات) يعتبر غير جيد، لذلك قبل إغلاق الباب بالكامل، نريد أن نكون متأكدين من فهم ما يحصل وأن (...) روسيا تفهم ما يحدث".

ومنذ بدء الحرب في سوريا، رفض أوباما الذي يترك منصبه في 20 كانون الثاني/يناير 2017 أي تدخل عسكري للولايات المتحدة، واختار بدلا من ذلك شن غارات جوية في إطار التحالف الدولي، وأوكل إلى كيري مهمة إيجاد حل دبلوماسي للنزاع مع روسيا.

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.