تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: مظاهرة في إسطنبول احتجاجا على إغلاق قناة تلفزيونية مؤيدة للأكراد

أ ف ب / أرشيف

خرج مئات المتظاهرين الثلاثاء إلى ساحة تقسيم في إسطنبول للتنديد بقرار السلطات التركية إغلاق محطة تلفزيونية مؤيدة للأكراد.

إعلان

تظاهر مئات الأشخاص مساء الثلاثاء قرب ساحة تقسيم في إسطنبول احتجاجا على إغلاق إحدى محطات التلفزيون الرئيسية المؤيدة للأكراد، وفق صحافيين من وكالة الأنباء الفرنسية.

وردد المتظاهرون الذين واكبتهم قوات الشرطة بأعداد كبيرة - معظمهم من الصحافيين الذين أتوا من وسائل إعلام أغلقت بقرار قضائي في الأسابيع الماضية - "لا يمكن إغلاق آي أم سي تي في" أو "لنتحد جميعا ضد الفاشية". وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا يمكن إسكات الصحافة الحرة"، ودانوا إغلاق قناة "آي أم سي تي في" المدافعة عن قضايا الأكراد والمرأة والبيئة. ومساء بدأ المتظاهرون يغادرون مكان التجمع بهدوء .

وظهر الثلاثاء، وبينما كان عشرات الصحافيين متجمعين في قاعة التحرير في مقر قناة "آي أم سي تي في"، اقتحمت الشرطة المكان وقطعت بثا مباشرا بموجب قرار قضائي.

وتبلغت قناة "آي أم سي تي في" التي تأسست في 2011، الأسبوع الماضي قرار إغلاقها في إطار حال الطوارىء الذي مدد الإثنين ثلاثة أشهر اعتبارا من 19 تشرين الأول/أكتوبر.

ويذكر أن  12 قناة تلفزيونية منها "آي أم سي تي في" أغلقت في تركيا للاشتباه بارتباطها بحزب العمال الكردستاني وبدعم "الإرهاب". من جانبها، دانت منظمة "مراسلون بلا حدود" في أيلول/سبتمبر في تقرير "الهجمات المباشرة لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان على الإعلام المستقل" و"حرية الإعلام"، داعية أنقرة إلى "العودة إلى مبادىء الديموقراطية".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.