تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قوات الأمن المصرية تقتل قياديا بارزا بجماعة الإخوان المسلمين

أ ف ب / أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها الثلاثاء أنها قتلت عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين محمد كمال في "تبادل لإطلاق النار". وأضاف البيان أن قوات من الأمن قامت بمداهمة شقة سكنية في حي البساتين بالقاهرة الاثنين قبل أن تقتل كمال الذي تتهمه بقيادة "الجناح العسكري" للجماعة.

إعلان

قالت وزارة الداخلية المصرية في وقت مبكر اليوم الثلاثاء إنها قتلت قياديا بارزا مسؤولا عن "الجناح المسلح" بجماعة الإخوان المسلمين وعضوا آخر بالجماعة في تبادل لإطلاق النار يوم الاثنين.

وقتل محمد كمال (61 عاما) وهو عضو بمكتب الإرشاد وياسر شحاتة وهو قيادي آخر بالجماعة. وقالت الوزارة إنها قامت بمداهمة شقة سكنية في حي البساتين بالقاهرة بعدما تلقت معلومات تفيد بأن قياديين يستخدمونها كمقر لهم.

وقالت الجماعة على وسائل التواصل الاجتماعي إن كمال اختفى بعد ظهر أمس الاثنين دون أن تخوض في مزيد من التفاصيل.

وقالت الوزارة في بيان إن شحاتة محكوم عليه غيابيا بالسجن عشر سنوات "للتعدي على مواطن واحتجازه بالقوة في مقر حزب الحرية والعدالة" الجناح السياسي للجماعة.

وأضاف البيان أن كمال حكم عليه غيابيا بالسجن المؤبد في قضيتين.

وكمال أحد أبرز قيادات الإخوان المسلمين وعضو في مكتب الإرشاد، وكان مسؤولا عن اللجنة الإدارية العليا بالجماعة. واستقال من اللجنة في مايو/ أيار 2016 لأن اللجنة تلقى معارضة من كبار قادة الجماعة.

يذكر أن السلطات المصرية قد صنفت جماعة "الأخوان المسلمين" كجماعة إرهابية أواخر عام 2013 بعد إطاحة الجيش بالرئيس السابق محمد مرسي.

 

فرانس 24 / رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.