تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تكنولوجيا

كائنات آلية تحسن الرقص تعزز صفوف العمالة في تايوان

أ ف ب
3 دقائق

تعززت صفوف العمالة في التايوان بكائنات آلية جديدة، وهي عبارة عن روبوتات تم توظيفها في مصرفين وشركة للتأمين في العاصمة تايبيه. وتتمتع بقدرة خاصة على الرقص مع الموسيقى واللعب مع الأطفال وتسلية الزبائن.

إعلان

 انضم أعضاء جدد غير اعتياديين إلى القوى العاملة في تايوان الخميس، وهم ليسوا إلا روبوتات صغيرة تحت اسم "بيبر" هدفها الترفيه عن الزبائن والترويج للخدمات بطريقة مبتكرة.

وبدأ استخدام هذه الروبوتات الناطقة بالصينية في مصرفين وشركة للتأمين في العاصمة تايبيه.

وتتمتع هذه الكائنات الآلية الصغيرة بقدرة على الرقص مع الموسيقى واللعب مع الأطفال في بهو الانتظار وقيادة حصص لتعليم التمارين الرياضية للموظفين.

وتقدم الروبوتات أيضا معلومات عن المنتجات المالية وتشجع الزبائن على زيارة المواقع الإلكترونية للشركات أو الاستعانة بخدمات مندوبي المبيعات.

كذلك تتميز هذه الروبوتات بمهارة في ملاطفة الزبائن خلال انتظارهم في الطوابير، إذ أنها تتوجه إليهم بالقول "لي الشرف في خدمتكم".

وقد أدخلت شركة "كاثاي لايف أنشورنس"، أكبر شركات التأمين في تايوان، أول روبوت "بيبر" إلى طاقم عملها في فرعها في تايبيه الخميس.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي للشركة رايتشل وانغ إن مهمة هذه الروبوتات تكمن في "الترحيب بالزبائن وتعريفهم بالمنتجات لجعل الانتظار للحصول على الخدمات أقل ضجرا".

وأضافت "نأمل في التمكن من تقديم المزيد في المستقبل غير أن هذه الروبوتات لن تحل بتاتا محل موظفينا".

وكان قد تم الكشف عن هذه الروبوتات البالغ طول قامتها 120 سنتيمترا، للمرة الأولى سنة 2014 من جانب شركة "سوفت بانك" اليابانية لخدمات الأجهزة المحمولة بتطوير من شركة "الديباران" الفرنسية للتكنولوجيا.

وقد بدأ استخدام روبوتات مماثلة في مراكز عمل أخرى في بلدان مختلفة بينها اليابان وفرنسا.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.