تخطي إلى المحتوى الرئيسي
في فلك الممنوع

قصص ملحدين من المغرب إلى بيروت

فرانس24

جاء لا يعلم من أين لكنه هنا، هو وغيره الآلاف، يقولون نحن لا نؤذي أحدا لا نسرق ولا نقتل لا نرتشي ولا نحقد، لكننا لا نؤمن بما تؤمنون. هم الملحدون. كيف يعيشون في المجتمعات العربية؟ لماذا يخيفون ومم يخافون؟ الملحدون، كيف يراهم الشارع العربي؟ الجزء الثاني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.