تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: انتحاريان يفجران نفسيهما بأنقرة بعد مطالبة الشرطة لهما بالاستسلام

أ ف ب / أرشيف

قالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية السبت إن انتحاريين قاما بتفجير نفسيهما بالقرب من أنقرة بعد أن طالبتهما الشرطة بالاستسلام. وأضافت أن المهاجمين كانا يستعدان لتفخيخ سيارات لشن هجمات. ورجح محافظ أنقرة أركان توباكا أن يكون المهاجمين على صلة بحزب العمال الكردستاني.

إعلان

أقدم رجل وامرأة على تفجير عبوات ناسفة كانت في حوزتهما خلال عملية للشرطة التركية في أنقرة، وذلك بعدما أمرهما الشرطيون بتسليم نفسيهما، على ما أفادت وكالة الأناضول المؤيدة للحكومة السبت.

وأوضحت الوكالة أن الرجل والمرأة فجرا عبوات كانا أعداها لتفخيخ سيارات، مشيرة إلى مقتلهما.

ولم ترد تقارير فورية عن إصابات أخرى في الانفجار الذي وقع صباح السبت في ضواحي المدينة.

ورجح محافظ أنقرة أركان توباكا في حديثه إلى الصحافيين من مكان التفجير أن تكون للرجل والمرأة صلات بحزب العمال الكردستاني، مشيرا إلى أن الشرطة بدأت عملية السبت للبحث عن المشتبه بهما بعد أن وصلتها معلومات استخبارية من محافظة ديار بكر الكردية.

مداخلة حسين اسد حول تفجير انقرة الانتحاري

ونقلت وكالة الأناضول عن توباكا قوله إن "المواد المستخدمة، وطريقة التصنيع وكيفية الإعداد لذلك، تشبه قليلا أسلوب حزب العمال الكردستاني".

وقال توباكا في تصريحات تلفزيونية إن الرجل الذي فجر نفسه يتحدر من محافظة بينغول الشرقية، وأن المرأة لا تزال مجهولة الهوية.

وأضاف أن السلطات تبحث عن مشتبه به ثالث، قائلا أن "ما أثار الاهتمام" هو أن المفجرين علقا العلم التركي على سيارتهما.

 يذكر أن تركيا شهدت موجة من الهجمات الدموية منذ منتصف العام الماضي ألقيت مسؤولية معظمها على تنظيم "الدولة الإسلامية"، من بينها اعتداء انتحاري مزدوج في أنقرة في تشرين الأول/أكتوبر 2015.

كما تبنت مجموعة "صقور حرية كردستان" المقربة من حزب العمال الكردستاني هجمات أخرى أوقعت عشرات القتلى.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.