تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بان كي مون يدعو إلى تشكيل هيئة مستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن

أ ف ب/ أرشيف

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الإثنين إلى تشكيل هيئة مستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، وذلك بعد أيام على هجوم دام استهدف مجلس عزاء في صنعاء، تفيد معلومات بأن التحالف العربي بقيادة الرياض نفذه، من جانب آخر استهدفت مجددا سفينة حربية أمريكية الإثنين قبالة البحر الأحمر بصاروخين.

إعلان

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الإثنين إلى تشكيل هيئة مستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن إثر مقتل أكثر من 140 شخصا في غارات على مجلس عزاء في صنعاء السبت، قائلا إن على مجلس حقوق الإنسان ومقره جنيف أن يجري "تحقيقا كاملا" في اليمن بعد أن رفض المجلس الشهر الماضي القيام بمثل هذا التحقيق.

وصرح بان للصحافيين "يجب محاسبة التصرفات المروعة في هذه الحرب بأكملها (...) إني أحث مجلس حقوق الإنسان على القيام بواجبه والتحرك".

ويذكر أنه في نهاية أيلول/سبتمبر، دفعت دول أوروبية على رأسها هولندا باتجاه استصدار قرار لتشكيل هيئة تحقيق دولية، لكن وفي نهاية المطاف، تم التخلي عن القرار الذي دعمه الاتحاد الأوروبي لينتهي المجلس إلى تبني نص خفيف أعده السودان.

وعارضت السعودية التي تقود تحالفا يقود حملة في اليمن دعما للحكومة اليمنية وضد الحوثيين بشدة إجراء مثل هذا التحقيق.

وقال بان كي مون إن الغارات التي استهدفت مجلس العزاء السبت وخلفت كذلك 525 جريحا، "هي هجوم وحشي على المدنيين وانتهاك مشين للقانون الإنساني الدولي. كان مركزا اجتماعيا معروفا من الجميع، مكتظا بالناس، بالعائلات والأطفال".

وتابع أن "قصف الناس الذين يقيمون العزاء أصلا لفقدان أعزاء لهم هو أمر مدان" مشيرا إلى معلومات تفيد بأن الهجوم نفذه التحالف العربي بقيادة الرياض.

واعترضت روسيا رغم انتقادها للتحالف على بيان في مجلس الأمن الدولي لإدانة قصف مجلس العزاء والدعوة إلى وقف إطلاق النار، باعتباره ضعيفا. فيما قال السفير فيتالي تشوركين إن النص الذي أعدته بريطانيا "ضعيف جدا وعام" وإن هناك حاجة لبذل جهود دبلوماسية جديدة في اليمن. مضيفا أن "هناك حاجة للتفكير الجدي جدا بشأن الوضع في اليمن" دون تفاصيل.

وتابع أن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد طلب تأجيل عرض تقريره إلى 31 تشرين الأول/أكتوبر بدلا من الأسبوع المقبل.

إطلاق صاروخين باتجاه مدمرة أمريكية قبالة اليمن

كما أعلنت القيادة الوسطى للبحرية الأمريكية الإثنين أن صاروخين أطلقا من مناطق يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم في اليمن، سقطا على مقربة من مدمرة تابعة لها في البحر الأحمر الأحد. إلا أن الحوثيين نفوا الإثنين استهداف أي سفينة حربية.

والحادث هو الثاني من نوعه في عشرة أيام، إذ تعرضت سفينة إماراتية مطلع تشرين الأول/أكتوبر الجاري لإطلاق صاروخ قبالة اليمن، في هجوم أعلن الحوثيون وحلفاؤهم مسؤوليتهم عنه.

وجاء في بيان للقيادة الأمريكية الإثنين "قرابة الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (1600 تغ)، وبينما كانت تنفذ عمليات روتينية في المياه الدولية، رصدت (المدمرة) -يو أس أس مايسون- صاروخين قادمين باتجاهها خلال فترة زمنية تمتد 60 دقيقة، بينما كانت في البحر الأحمر قبالة ساحل اليمن".
 

فرانس24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.