تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

العلاقات بين روسيا والغرب... نحو الأسوأ!

فرانس 24

في صحف اليوم: كيف يمكن للغرب الرد على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين؟ واتفاق نقل الغاز الذي أبرمته الحكومتان التركية والروسية، والاضطرابات التي تشهدها إثيوبيا، ثم تراجع شعبية المرشح الجمهوري دونالد ترامب وانقسام الجمهوريين حول دعمه أم لا بعد نشر شريط فيديو له يسيء فيه للنساء.

إعلان
من المقرر أن يزور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باريس بعد أسبوع لتدشين كاتدرئائية باريس الأرتذوكسية. هذه الزيارة تحرج الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، نظرا لتباعد المواقف بين الرئيسين حول قصف روسيا لحلب، وإبطال موسكو مشروع قرار فرنسي لوقف إطلاق النار في هذه المدينة. صحيفة لوفيغارو الفرنسية تقول إن زيارة بوتين لباريس كانت مبرمجة قبل عام، قبل أن يبدأ القصف الروسي على شرق مدينة حلب. أما اليوم فالرئيس الفرنسي يتساءل هل زيارة الرئيس بوتين لفرنسا ضرورية لهذا الحد. وتنتقد صحيفة لوفيغارو في الافتتاحية ما سمته ارتجال هولاند حول القضايا الكبرى في العالم، عندما تحدث لأحد صحفيي قناة تي إم سي الفرنسية يوم السبت عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. تردد هولاند لن يثني بوتين عن أعماله في سوريا بل على العكس سيدفعه إلى المضي قدما في ما يسعى إليه، تقول الصحيفة الفرنسية.
 
كيف يمكن إيقاف بوتين وأي تهديد يجب التلويح به أمامه؟. تتساءل صحيفة ليبراسيون الفرنسية، واضعة صورة الرئيس الروسي على الغلاف. وتدعو الصحيفة إلى عدم الاستسلام أمام بوتين ولا إلى الذهاب إلى حرب ضده. بل يتعين تبني أساليب وسطية ورمزية لكن مؤلمة للكبرياء الروسي، كالبوادر الديبلوماسية وتهميش روسيا. ولم لا تنظيم كأس العالم لكرة القدم للعام 2018 في بلد آخر غير روسيا، التي يحكمها مجرم حرب. تختتم الصحيفة افتتاحيتها، وترى أن الوقت ملائم للتفكير في هذه الحلول بجدية.
 
تدهور العلاقات بين الغرب وروسيا بات مقلقا ومجلة ذي موسكو تايمز الروسية تعلق على ذلك بهذه الصورة على الغلاف التي نرى فيها وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي جون كيري يديران ظهرهما لبعضهما البعض. وتعنون المجلة "القطيعة"، وترى أن العلاقات بين الغرب وروسيا تتوجه نحو الأسوأ.
 
وقعت الحكومتان التركية والروسية اتفاق مشروع خط الغاز الطبيعي، المسمى "السيل التركي"، لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا عبر تركيا، تكتب صحيفة حرييت دايلي نيوز التركية.. وتعتبر الصحيفة هذا الاتفاق ضربة استراتيجية. مراسم التوقيع حضرها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان. والأخير قال خلال المراسم أن وزراء وخبراء البلدين سيواصلان المحادثات الثنائية بعد الاتفاق، وستشمل هذه المحادثات الجوانب الاقتصادية والسياسية وقضايا الدفاع والسياحة والثقافة.     
 
من الشرق الأوسط إلى أفريقيا، وبالضبط إلى إثيوبيا. إثيوبيا تشهد اضطرابات واحتجاجات على الحكومة منذ حوالي عام. هذه الاضطرابات أودت بحياة المئات، والحكومة أعلنت حالة الطوارئ. صحيفة أديس فورتيون تقول إن الأحكام العرفية في إثيوبيا هي إجراءات متشددة لا يمكن للحكومة اتخاذها إلا في أوقات الحرب أو إبان الاضطرابات الكبرى، ويتم بموجبها إعطاء مزيد من الصلاحيات للجيش على حساب الحريات المدنية، ويتم تعليق تجمعات وتحركات الأفراد ويحق لقوات الأمن القيام بعمليات تفتيش ومصادرة.
 
الصحف الأمريكية ما تزال تعلق على المناظرة التلفزيونية التي جمعت بين المرشحين للرئاسة الأمريكية الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون. بعض الصحف علقت على هذه المناظرة باعتبارها الأكثر تدنيا في التاريخ الحديث للسياسة الأمريكية. صحيفة ذي وال ستريت جورنال تكتب أن كلينتون صعدت في استطلاعات الرأي بحسب استطلاع أجرته الصحيفة و قناة "إن بي سي" بعد شريط الفيديو الذي نشرته صحيفة "ذي واشنطن بوست" نهاية الأسبوع المنصرم والذي يظهر ترامب يتكلم بشكل مسيء عن النساء. وفي الوقت نفسه، يظهر استطلاع الرأي هذا أن الناخبين منقسمون حول دعمهم للمرشح ترامب وثلثا المستطلعة آراؤهم يقولون إن ترامب لا يجب أن ينسحب من الحملة الانتخابية.
 
في صحيفةالشرق الأوسط هذا الرسم الذي يبين كيف غلبت المرأة دونالد ترامب في إشارة إلى تراجع شعبيته بعد نشر الشريط الذي أساء فيه للمرأة.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.