تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الطائرات العراقية تلقي آلاف المنشورات على سكان الموصل قبيل بدء المعركة الكبرى

أ ف ب/أرشيف

قامت طائرات القوات الجوية العراقية الأحد بإلقاء عشرات آلاف المنشورات على سكان مدينة الموصل، تحوي تعليمات سلامة قبيل بدء المعركة الكبرى التي ستطلقها القوات العراقية بمساعدة قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لتحرير المدينة من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر عليها منذ 2014.

إعلان

تحضيرا للعملية العسكرية الكبرى لتحرير مدينة الموصل من سيطرة جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية"، ألقت طائرات القوات الجوية العراقية الأحد عشرات آلاف المنشورات تتضمن تعليمات سلامة لسكان المدينة.

وليست هي المرة الأولى التي تقدم فيها السلطات العراقية على ذلك، فقد قامت في الماضي بإلقاء منشورات على الموصل، كما قامت بنفس الشي في مدن أخرى كجزء من العمليات لاستعادة المدن من قبضة الجهاديين في عامي 2014 و 2015.

جرجيس كوليزادة من أربيل حول إسقاط منشورات على سكان الموصل

وقالت قيادة العمليات المشتركة أن "طائرات القوة الجوية العراقية ألقت عشرات آلاف من الصحف والمجلات على مركز مدينة الموصل، تحمل أخبارا مهمة وإحاطتهم بالمستجدات والحقائق والانتصارات".

وعمد الجهاديون إلى سحب الأطباق اللاقطة وأجهزة الاتصالات من السكان وحددوا نقاطا إعلامية تبث فقط ما يرغبون بنشره كمصدر وحيد للمعلومات.

كما منع تنظيم "الدولة الاسلإمية" استخدام أجهزة الهاتف المحمول وأوقف الخدمة في الأبراج الواقعة داخل المدينة.

ومن جملة تعليمات السلامة التي تضمنتها المنشورات، دعي سكان الموصل الى وضع أشرطة لاصقة على زجاج النوافذ لمنع تحطمها اثناء القصف، وتجنب مواقع الضربات الجوية لمدة ساعة، فضلا عن الامتناع عن القيادة إذا أمكن.

ويتوقع بدء عملية تحرير الموصل قريبا، في معركة يرجح أن تكون الأكثر صعوبة وتعقيدا في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقد تتسبب العملية بأزمة إنسانية مع تحذير الأمم المتحدة من أنها قد تؤدي إلى تشريد نحو مليون شخص مع اقتراب فصل الشتاء.

وأعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني السبت أن كافة الاستعدادات لعملية تحرير مدينة الموصل من تنظيم "الدولة الإسلامية" اكتملت وحان وقت بدء المعركة.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.