تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الكونغو الديمقراطية: تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى أبريل 2018

أ ف ب

اتفق المشاركون في "الحوار الوطني" بجمهورية الكونغو الديمقراطية الإثنين على تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى 29 نيسان/أبريل 2018، ما يسمح للرئيس جوزيف كابيلا البقاء في مهامه بعد انتهاء ولايته في كانون الأول/ديسمبر 2016. وتمت المصادقة على الاتفاق في غياب غالبية أطراف المعارضة.

إعلان

أبرم المشاركون في "الحوار الوطني" في جمهورية الكونغو الديمقراطية الإثنين اتفاقا يقضي بتأجيل الانتخابات الرئاسية إلى 29 نيسان/أبريل 2018، وبقاء الرئيس جوزيف كابيلا في مهامه بعد انتهاء ولايته في كانون الأول/ديسمبر 2016.

وتمت المصادقة على الاتفاق في جلسة علنية في كينشاسا في غياب غالبية أطراف المعارضة، ما يعني أنه لا يلزم إلا الغالبية الحاكمة وقسم من المعارضة.

يشار إلى أن الدستور يمنع كابيلا من الترشح مجددا.

ونص الاتفاق على أن تشكل سريعا حكومة جديدة تتولى رئاستها "شخصية من المعارضة"، بحسب رئيس الوزراء السابق أديم كودجو.

وتمر الكونغو الديمقراطية بأزمة سياسية منذ إعادة انتخاب كابيلا رئيسا العام 2011 إثر اقتراع شهد تزويرا واسعا. وزادت حدة الأزمة مع عدم تنظيم السلطات انتخابات رئاسية قبل نهاية 2016 مع انتهاء ولاية كابيلا.

وكان القسم الأكبر من المعارضة المنضوي منذ حزيران/يونيو في تجمع شكل حينها رفض المشاركة في "الحوار الوطني" معتبرا أنه مناورة من السلطة ليبقى كابيلا رئيسا طوال الحياة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.