سوريا

الجيش الروسي يعلن هدنة إنسانية في مدينة حلب لمدة 8 ساعات الخميس

الغارات على حلب خلفت خسائر بشرية معتبرة
الغارات على حلب خلفت خسائر بشرية معتبرة أ ف ب/أرشيف

أعلنت قيادة الجيش الروسي الإثنين عن "هدنة إنسانية" لمدة 8 ساعات الخميس في مدينة حلب (شمال غرب سوريا)، مشيرة إلى أن "القوات الروسية والسورية ستوقف خلال هذه الفترة الغارات الجوية والهجمات الأخرى".

إعلان

أعلنت هيئة الأركان الروسية الإثنين عن "هدنة إنسانية" لمدة 8 ساعات الخميس في مدينة حلب، في شمال غرب سوريا، التي دمرتها الغارات الجوية والمعارك الشرسة.

وقال الجنرال سيرغي رودسكوي من هيئة الأركان العامة في مؤتمر صحافي: "ستكون هناك هدنة إنسانية في 20 تشرين الأول/أكتوبر في مدينة حلب من الساعة 8:00 حتى 16:00" بالتوقيت المحلي. وأضاف إن "القوات الروسية والسورية ستوقف خلال هذه الفترة الغارات الجوية والهجمات الأخرى".

وأضاف أن موسكو ودمشق اتخذتا القرار "في المقام الأول من أجل السماح للمدنيين بمغادرة (المدينة) بحرية تامة، ولإجلاء المرضى والجرحى، وانسحاب المسلحين".

فيتو روسي في مجلس الأمن يعطل مشروع هدنة في حلب

وأوضح سيرغي رودسكوي أنه سيتم لذلك فتح ممرين أحدهما عبر طريق الكاستيلو الخميس لانسحاب المقاتلين وستة ممرات إنسانية أخرى لإجلاء المدنيين. وقال إن الجيش الروسي "مستعد لوقف إطلاق النار في أي وقت عند تلقيه الطلب من المنظمات الإنسانية لضمان دخول الطاقم الطبي إلى المدينة بدون عراقيل".

وأضاف أن المبادرة تأتي فيما تواصل روسيا والأمم المتحدة "والدول ذات النفوذ" عملها على خطة لدفع جهاديي "جبهة فتح الشام"، التي كانت تعرف سابقا باسم "جبهة النصرة" وتعتبر فرع تنظيم "القاعدة" في سوريا، للخروج من حلب.

وشجب الجنرال رودسكوي استهداف الفصائل المسلحة بصورة "منظمة" للمدارس والمساجد والأسواق في حلب وقال إن إطلاق النار على هذه الأهداف أوقع "أكثر من 130 قتيلا من الأطفال منذ بداية أيلول/سبتمبر"، وفق حصيلة للجيش الروسي.

وتسيطر فصائل المعارضة على الأحياء الشرقية في حلب في حين تسيطر القوات السورية على الأحياء الغربية منها.

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم