تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ملكية نادي أولمبيك مرسيليا تنتقل رسميا من عائلة لويس-دريفوس للأمريكي فرانك ماكورت

المستثمر الأمريكي فرانك ماكورت
المستثمر الأمريكي فرانك ماكورت أ ف ب

اكتملت عملية بيع نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي لكرة القدم الإثنين للمستثمر الأمريكي فرانك ماكورت بعد أن وقع الأخير الوثائق اللازمة في باريس، ليتسلم الملكية رسميا من عائلة لويس-دريفوس.

إعلان

اكتملت الإثنين وبشكل رسمي صفقة انتقال ملكية نادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي لكرة القدم إلى الملياردير الأمريكي فرانك ماكورت.

ووقع ماكورت، وهو المالك السابق لفريق لوس أنجلس دودجرز للبايسبول، الوثائق اللازمة في باريس لينهي عملية البيع التي بدأت المفاوضات الحصرية بشأنها مع المالكة السابقة مارغاريتا لويس-دريفوس في 29 آب/أغسطس الماضي.

ويبدأ مفعول الملكية الإثنين. وقد وصل الرئيس الجديد لأولمبيك مرسيليا جاك-هنري ايرود إلى ملعب "فيلودروم" ليعلن بداية حقبة جديدة وانتهاء عهد عائلة لويس-دريفوس التي سيطرت على النادي طوال 20 عاما.

وستكون المباراة الأولى لمرسيليا في حقبة ماكورت نارية الأحد ضد الغريم التقليدي باريس سان جرمان في الدوري المحلي.

ويأمل الثنائي ماكورت-ايرود إعادة بطل دوري أبطال أوروبا لعام 1993 إلى أمجاده السابقة بعدما أنهى الموسم الماضي من الدوري المحلي في المركز الثالث عشر، وهي أسوأ نتيجة له منذ 15 عاما.

ويعود اللقب الأخير لمرسيليا في الدوري الفرنسي إلى عام 2010 فيما كان تتويجه الأخير على كافة الأصعدة عام 2012 في مسابقة كأس رابطة الأندية المحلية المحترفة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.