تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإكوادور تقطع الإنترنت عن مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج

مؤسس موقع "ويكيليكس" الأسترالي جوليان أسانج في سفارة الإكوادور في لندن.
مؤسس موقع "ويكيليكس" الأسترالي جوليان أسانج في سفارة الإكوادور في لندن. أ ف ب

أفاد موقع ويكيليكس أن مؤسسه جوليان أسانج، الذي يقيم في سفارة الإكوادور منذ يونيو/ حزيران 2012 كلاجئ سياسي، تم قطع الإنترنت عنه. ومنحت الإكوادور اللجوء السياسي له عقب ملاحقته من قبل محكمة بريطانية في قضية اعتداء جنسي. وأكد وزير خارجية الإكوادور أن أسانج لايزال تحت حماية بلده.

إعلان

قال موقع ويكيليكس يوم الاثنين إن حكومة الإكوادور قطعت الإنترنت عن مؤسسه جوليان أسانج في رضوخ للحكومة الأمريكية أو نظيرتها البريطانية اللتين تتهمان أسانج بنشر مواد حساسة.

وقال موقع ويكيليكس في بيان "بوسعنا أن نؤكد أن الإكوادور قطعت الإنترنت عن أسانج يوم السبت الساعة الخامسة مساء بتوقيت غرينتش بعد وقت قصير من نشر خطب (هيلاري) كلينتون في جولدمان ساكس."

ويعيش أسانج ويعمل داخل سفارة الإكوادور في لندن منذ يونيو حزيران 2012، بعد حصوله على حق اللجوء جراء أمر أصدرته محكمة بريطانية بتسليمه إلى السويد لاستجوابه في قضية اعتداء جنسي.

ولم تقدم حكومة الإكوادور أي تعليق فوري بشأن قطع الإنترنت عن أسانج، لكن وزير خارجيتها جويلاوم لونج قال إن أسانج لا يزال تحت حماية الحكومة. وأضاف لونج في وقت متأخر يوم الاثنين "الظروف التي أدت إلى منحه حق اللجوء لا تزال قائمة."

وموقع ويكيليكس، وهو أحد أبرز المواقع الإلكترونية، التي نشرت وروجت لمواد مسربة من الحزب الديمقراطي الأمريكي. ورفض أسانج الكشف عن المصادر التي أعطت لويكيليكس رسائل هذا الحزب.

 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.