طيران

طيار فرنسي يتهم "إيزي جت" للرحلات الجوية بـ"تعريض صحة الغير للخطر"

أ ف ب/أرشيف

رفع طيار فرنسي دعوى قضائية ضد شركة "إيزي جت" للرحلات الجوية، واتهمها بالتقصير بحق صحة الركاب، و"تعريض صحة الغير للخطر" لوجود هواء سام في طائراتها. وقالت محاميته أن الهواء المستنشق فيها يمر عبر محركات الطائرات التي تحتوي على مواد ضارة شبيهة بمبيدات الحشرات وتلحق الأذى بالجهاز العصبي المركزي.

إعلان

تقدم طيار فرنسي في شركة "إيزي جت" للرحلات الجوية المنخفضة التكلفة بشكوى قضائية، اعتبر فيها أن الهواء الذي يستنشقه في الطائرات سام، وذلك بتهمة "المس غير العمد بسلامة الأشخاص وتعريض صحة الغير للخطر والخداع مع أسباب مشددة للعقوبة"، حسب ما أفادت محاميته.

وهذا الطيار الموظف في الشركة البريطانية منذ 2002 والمتوقف عن العمل منذ عام ونصف العام، قال إنه يعاني "متلازمة الهواء السام" الناجمة عن الهواء الموجود في الطائرات.

وأوضحت المحامية ماري أوديل برتيلا جوفروا أن "الهواء الذي نستنشقه في الطائرات يمر عبر المحركات، وفي هذه المحركات ثمة زيت، يحوي الكثير من العناصر الضارة" بينها مواد "شبيهة بمبيدات الحشرات وتلحق الأضرار عينها بالجهاز العصبي المركزي".

وطالبت المحامية بسحب عينات من الهواء لتحليل جودتها في الطائرات التابعة للشركة إضافة إلى خدمات متصلة بالطب الشرعي لموكلها. وتم التقدم بالدعوى في النيابة العامة في بوبيني قرب باريس.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية، أكدت "إيزي جت" أنها أحيطت علما "برغبة أحد طياريها برفع دعوى قضائية".

وأوضحت الشركة "أننا ملتزمون إزاء السلطات واقترحنا التعاون مع وكالة الطيران المدني البريطانية في شأن جودة الهواء في الطائرة".
 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم