العراق

القوات العراقية والبشمركة تشن هجوما جديدا وتتقدم بسرعة نحو الموصل

أ ف ب

هجوم جديد، شنته القوات العراقية والبشمركة، مدعومة بضربات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، لاستعادة الموصل من جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين يسيطرون عليها منذ 2014. وأعلنت القيادة العسكرية العراقية في وقت لاحق استعادة السيطرة على بلدة برطلة ذات الغالبية المسيحية إثر معارك شرسة.

إعلان

تتواصل لليوم الرابع على التوالي معركة الموصل الكبرى لاستعادة المدينة من جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر عليها منذ 2014.

وشنت القوات العراقية والبشمركة الخميس هجوما جديدا على مناطق يسيطر عليها التنظيم في محيط الموصل.

موفد فرانس24 إلى الموصل 20161019

وأعلنت القيادة العسكرية العراقية في وقت لاحق استعادة السيطرة على بلدة برطلة ذات الغالبية المسيحية إثر معارك شرسة.

وقال الفريق الركن طالب شغاتي قائد جهاز مكافحة الإرهاب "أعلن لأهالي برطلة والموصل السيطرة الكاملة على الناحية".

وأضاف أن "أهاليها ومساكنها وكنائسها وجميع مرافقها تحت سيطرة جهاز مكافحة الإرهاب (.....) القوات العراقية البطلة بذلت جهدا كبيرا لطرد داعش".

وتبعد البلدة مسافة 15 كم عن الضفة الشرقية لنهر دجلة في الموصل وشهدت معارك شرسة مع الجهاديين.

من جهتها، أعلنت قيادة عمليات تحرير نينوى "تحرير قرية الخالدية وعين مرمية وطوقت قرية الصلاحية في المحور الجنوبي في الجانب الشرقي لنهر دجلة". كما تمكنت قوات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية من الوصول إلى تقاطع ناحية الشورى من القاطع الجنوبي للموصل وفرضت سيطرتها عليه.

وقالت العمليات المشتركة إن "القوات تمكنت من قتل 37إرهابيا وفجرت أربعة سيارات يقودها انتحاريون، وأزالت أربعين عبوة ناسفة".

وكانت قيادة البشمركة أعلنت صباح الخميس شن "عملية واسعة النطاق" شمال وشمال شرق الموصل.

وقال المقاتلون الأكراد أنهم أسقطوا طائرتين مسيرتين كان التنظيم يحاول إطلاقهما فوق ميدان المعركة لجمع معلومات عن انتشار القوات الكردية على الأرجح.

فرانس24/أ ف ب

 


الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم