تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

أوروبا منقسمة حيال فلاديمير بوتين!!

في صحف اليوم: تطورات معركة الموصل، وأخبار عن مغادرة قادة من تنظيم الدولة الإسلامية الموصل في اتجاه سوريا، والصعوبات التي يواجهها الأوروبيون في الرد على السياسة الخارجية الروسية، والمناظرة التلفزيونية الخيرة التي جمعت بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب.

إعلان

البداية بتطورات عملية تحرير مدينة الموصل العراقية من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية. صحيفة الزمان العراقية تعود على هذه التطورات وتكتب إن القوات العراقية واصلت تقدمها داخل قرقوش أكبر المدن المسيحية في العراق بهدف استعادتها من سيطرة التنظيم المتطرف، كما تنقل الصحيفة عن مصادر سورية أن تنسيقا جرى على نقل ميليشيات عراقية من سوريا إلى جبل سنجار وتلعفر وغرب الموصل. هذه الميليشيات عبرت فعلا مع عناصر من عشيرة معروفة بالمنطقة واتجهت نحو غرب الموصل تؤكد الصحيفة العراقية.

مقابل ذلك تنقل صحيفة الحياة عما سمتها مصادر عسكرية موثوق بها أن القوات العراقية تستعد لشن هجوم كبير على التنظيم من محاور مختلفة محيطة بالموصل، بعد يومين من التريث. كما تنقل الحياة عن ضابط أمريكي أن قادة من تنظيم الدولة الإسلامية قد غادروا الموصل إلى سوريا. نقرأ في الحياة مقالا لمحمد برهومة يقول فيه إن المتابعين لمعركة الموصل قلقون بشأن ترك المحور المؤدي من الموصل إلى سوريا من دون تطويق، لأن ذلك سيتسبب في هروب وهجرة فلول التنظيم إلى سوريا وتركيا وليبيا والأردن، بل حتى إلى أوروبا .

انتقال عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل إلى مناطق أخرى في العالم يصوره هاني مظهر في صحيفة الحياة بهذا الرسم.

إلى القارة العجوز وبالضبط إلى برلين. برلين تحتضن قمة حول الوضع في أوكرانيا تجمع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو والروسي فلاديمير بوتين. صحيفة لوفيغارو الفرنسية تكتب على غلافها اليوم إن أوروبا منقسمة حيال بوتين. الأوروبيون يواجهون صعوبة في إيجاد رد مشترك على موسكو ولاسيما في أوكرانيا وسوريا.

السياسة الخارجية الأوروبية حيال موسكو ليست فعالة وأوروبا لا تمتلك استراتيجية موحدة للرد، وحتى فرض العقوبات على موسكو لا يتفق حوله جميع القادة الأوروبيين تكتب دائما صحيفة لوفيغارو، وتضيف في هذه الصفحة ان قمة برلين لم تقتصر على الوضع في أوكرانيا فحسب بل عقد هولاند وميركل وبوتين اجتماعا حول سوريا، لأن القادة الأوروبيين يسعون إلى ترك باب الحوار مفتوحا مع روسيا خاصة بعد التوتر الذي رافق قصف الطيران الروسي لحلب.

في باقي الشؤون الأوروبية تنتقد بعض المنظمات الإنسانية طريقة تعاطي السلطات البريطانية مع اللاجئين الأطفال القادمين من مخيم كاليه الفرنسي. صحيفة ذي غارديان تقول إن منظمة سيتزنس يو كاي هددت الحكومة البريطانية باتخاذ خطوات قانونية ضدها إذا لم تعجل باتخاذ الإجراءات المطلوبة بخصوص استضافة عدد من الأطفال. هذه المنظمة اعتبرت برنامج الحكومة البريطانية لاستقبال الأطفال أحادي الاتجاه وبطيئا. وتوضح الجريدة أن المنظمة أكدت وجود ثلاثين طفلا في مخيم كاليه لايمكنهم تدبير امر أنفسهم في الوقت الذي تستعد فيه الشرطة الفرنسية لتفكيك المخيم.

وفيما يخص المناظرة الثالثة والأخيرة التي جمعت بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينيتون، تعلق صحيفة لوس أنجليس تايمز في طبعتها الرقمية على المناظرة، بهذا الرسم وتقول إن كلينتون خرجت مرة أخرى فائزة. الصحيفة استعانت بثلاثة من الكتاب المختصين في الشأن الأمريكي كحكام، قسموا هذه المناظرة التي استغرقت تسعين دقيقة إلى ستة أجزاء. تطرقوا فيها بالتحليل لكل المواضيع التي دارت حولها المناظرة كالهجرة والعلاقات مع الرئيس الروسي وسوريا، وإلى العبارات المستخدمة من قبل المرشحين. المحللون اعتبروا كلينتون الفائزة بعد هذه المناظرة.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.