تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء السويسري يدين صاحب شركة طرد عاملة لارتدائها الحجاب

محكمة جنيف
محكمة جنيف أ ف ب

دان القضاء السويسري صاحب شركة لصرفه عاملة مسلمة لارتدائها الحجاب، واعتبرت المحكمة التي أصدرت القرار أن طرد هذه العاملة وهي صربية الجنسية خرق دستوري لحرية المعتقد.

إعلان

أفادت أسبوعية سويسرية الأحد أن محكمة سويسرية دانت صاحب مؤسسة صرفت عاملة مسلمة بعد أن بدأت بارتداء الحجاب.

وأفادت أسبوعية "لوماتان ديمانش" أن محكمة إقليمية في برن اعتبرت الشهر الماضي أن هذه المرأة الصربية البالغة التاسعة والعشرين صرفت تعسفا من مصبغة كانت تعمل فيها.

ورفضت المحكمة حجة رب العمل الذي قال إن صرفها تم لأسباب تتعلق بالنظافة، وحكمت عليه بدفع ثلاثة رواتب شهرية للمرأة مع تعويض بقيمة 8000 فرنك سويسري (7400 يورو). واعتبرت المحكمة أن رب العمل خرق مادة دستورية تتعلق بحرية المعتقد.

وأوضحت الأسبوعية أنها من المرات النادرة التي يصل فيها خلاف من هذا النوع إلى المحاكم، مذكرة بحصول حالة مشابهة تعود إلى التسعينات عندما دين صاحب مصنع في شرق البلاد بعد أن صرف امرأة بسبب حجابها.

ورحبت العديد من المنظمات النسائية المسلمة السويسرية بالحكم. وأشاد أوندر غونس من اتحاد المنظمات الإسلامية في سويسرا، بقرار المحكمة، بحسب ما نقلت عنه الأسبوعية. وقال "لا يهم ما إذا كانت النساء يرتدين الحجاب أو أن يرتدي رجال القلنسوة اليهودية في العمل، إن المقياس المعتمد يجب أن يكون الكفاءة وليس اللباس الذي نرتديه".

إلا أن رئيسة المنتدى من أجل إسلام تقدمي سعيدة كيرلر مساهلي، اعتبرت أن "الحجاب هو لباس الإسلاميين".

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.