الموصل

تركيا تؤكد مشاركة مدفعيتها في معركة الموصل رغم نفي الحكومة العراقية

أ ف ب

أكد وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو مجددا الاثنين مشاركة المدفعية التركية في هجوم الموصل، مضيفا أن أربع طائرات مقاتلة متأهبة للمشاركة في العملية الجوية لإخراج تنظيم"الدولة الإسلامية" من المدينة الواقعة شمال العراق.

إعلان

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الاثنين إن نيران المدفعية التركية تقوم بدور بالفعل في جهود إخراج تنظيم "الدولة الإسلامية" من مدينة الموصل العراقية وإن أربع طائرات مقاتلة تركية متأهبة للمشاركة في العمليات الجوية.

وتقول تركيا إن عليها مسؤولية حماية التركمان والعرب السنة في المنطقة المحيطة بالموصل التي كانت ذات يوم جزءا من الإمبراطورية العثمانية. وتخشى أن يشارك مقاتلون شيعة مدعومون من إيران- كان الجيش العراقي قد اعتمد عليهم من قبل- في الحملة مما قد يتسبب في تأجيج العنف الطائفي.

وأضاف أن تركيا تشارك في عملية الموصل على "عدة جبهات" وأن 17 من أعضاء تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا بنيران المدفعية التركية منذ بدء الهجوم.

قوات البشمركة الكردية تسيطر على بدلة بعشيقة قرب الموصل

 

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي جان مارك إيرو الذي يزور البلاد "قوات البشمركة الكردية التي دربناها في شمال العراق تشارك بنشاط والقوات المحلية التي ندعمها في بعشيقة تقاتل داعش بنشاط."

وأضاف "هناك أيضا أربع مقاتلات من طراز إف-16 متأهبة للمشاركة في عملية جوية ضمن التحالف الدولي مستعدة لتنفيذ ضربات جوية. كيفية نشرها تعتمد على قرارات أعضاء الائتلاف وجيشنا." وقال إن القوات التركية في بعشيقة قتلت بالفعل أكثر من 700 من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" حتى قبل بدء عملية الموصل.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد قال إن بغداد لا تريد المساعدة التركية وإن القوات والدبابات والمدفعية التركية المنشورة في معسكر بعشيقة موجودة دون تصريح من حكومته. ويقول العراق إنه دولة ذات سيادة ويمكنه تولي العملية بمفرده. ونفت السلطات العراقية في بيان الاثنين مشاركة القوات التركية في عمليات استعادة الموصل من تنظيم "الدولة الإسلامية" بأي شكل من الأشكال.

فرانس 24 / رويترز/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم