تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطـانيا تتعهد بدراسة إمكانية استقبال كافة الأطفال القاصــرين المتـواجدين بمـخيم كاليه

أ ف ب

صرح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الإثنين أن المملكة المتحدة وافقت على استقبال الأطفال القصر المتواجدين بمخيم كاليه والذين لهم صلات أسرية في المملكة، في حين ستدرس استقبال عدد آخر من القصر الذين لا يرافقهم أهليهم إذا ارتأت في ذلك مصلحة لبريطانيا العظمى. وأضاف كازنوف أن بريطانيا خصصت مساعدة مالية إضافية بقيمة 40 مليون يورو لاستقبال اللاجئين.

إعلان

أكد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاثنين أن المملكة المتحدة ستستقبل الأطفال القصر المتواجدين بمخيم كاليه  والذين تربطهم أواصر بأسر في بريطانيا العظمى، كما ستقدم مساعدة مالية إضافية تقدر ب40 مليون يورو.

وفيما يخص القصر المعزولين والذين  ليسوا برفقة أهليهم فلقد تعهدت المملكة بدراسة ملفاتهم وقد تقوم باستقبال من ترى في تواجده على أراضيها مصلحة لها.

جاءت تصريحات وزير الداخلية الفرنسي للصحفيين عشية أول يوم من عملية إخلاء مخيم كاليه للاجئين الذي يضم حوالى 7 آلاف لاجئ بينهم نحو 400 قاصر.

AR NW GRAB CALAIS TATIANA 20H

وكانت السلطات الفرنسية قد بدأت في وقت مبكر من صباح الاثنين عملية إخلاء مخيم كاليه العشوائي بهدف طي صفحة هذا الموقع الذي يشكل رمزا لأزمة الهجرة التي تطال أوروبا.

وتؤكد الحكومة أن هذه العملية الكبيرة "إنسانية" ويفترض أن تسمح بإخلاء أكبر مخيم عشوائي في فرنسا، وقد نشأ قبل 18 شهرا ويأوي مهاجرين جاء معظمهم من أفغانستان والسودان وأريتريا على أمل عبور بحر المانش إلى بريطانيا.

وحشدت السلطات حوالى 1250 شرطيا ودركيا لضمان سير العملية بدون صدامات. ويفترض أن ينقل ما بين ستة آلاف وثمانية آلاف مهاجر بحافلات إلى مراكز استقبال محددة أقيمت على كل الأراضي الفرنسية، على مدى أسبوع.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.