تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قطر تشيع الأمير الأسبق خليفة بن حمد وتعلن الحداد لثلاثة أيام

 أمير قطر الأسبق خليفة بن حمد آل ثاني في 1988
أمير قطر الأسبق خليفة بن حمد آل ثاني في 1988 أ ف ب / أرشيف

ووري أمير قطر الأسبق خليفة بن حمد آل ثاني الثرى الاثنين في مقبرة الريان بعد إقامة صلاة الجنازة عليه في مسجد الإمام محمد عبد الوهاب وسط حداد عام رسمي يستمر لمدة ثلاثة أيام.

إعلان

شيعت قطر الإثنين أميرها الأسبق خليفة بن حمد آل ثاني الذي حكمها من العام 1972 حتى العام 1995، حين أطاح به نجله الأمير حمد بن خليفة آل ثاني، وسط حداد رسمي يستمر ثلاثة أيام.

ووري الأمير الثرى بعد ظهر الإثنين في مقبرة الريان، بعد إقامة صلاة الجنازة عليه في مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب، بحضور الأمير الحالي الشيخ تميم بن حمد ووالده حمد بن خليفة، إضافة إلى الرئيس الباكستاني ممنون حسين، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء القطرية.

وكان الديوان الأميري أعلن الأحد وفاة الأمير خليفة، وهو جد الأمير تميم، عن عمر ناهز 84 عاما، من دون تحديد ظروف الوفاة. وأشار البيان إلى أن الأمير تميم "أمر  بإعلان الحداد العام في كافة أنحاء الدولة على الفقيد الكريم لمدة ثلاثة أيام". وشملت مظاهر الحداد اليوم تنكيس الأعلام، في حين أوردت الصحف المحلية خبر الوفاة على صفحاتها الأولى بالأبيض والأسود.

وأزيح الأمير عن السلطة في 27 حزيران/يونيو 1995، بينما كان في زيارة خاصة في سويسرا، عبر انقلاب خلا من أي أعمال عنف، نفذه نجله الأمير حمد الذي كان يبلغ من العمر حينها 45 عاما.

وبعد أشهر من الإطاحة بخليفة، أصدر القضاء القطري أحكاما بإعدام 19 شخصا والسجن المؤبد لعشرين آخرين، لإدانتهم بتدبير محاولة انقلاب فاشلة لإعادة الأمير خليفة إلى الحكم، في شباط/فبراير 2006.

ولم تنفذ أحكام الإعدام في حينه. كما أصدر الأمير حمد في العام 2010، عفوا عن عدد غير محدد من المدانين في القضية.

وتولى الأمير حمد مسؤولياته حتى حزيران/يونيو 2013، حين أعلن تنازله عن الحكم لصالح نجله الأمير الحالي تميم.

فرانس 24 /  أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.