تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باكستان: تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الهجوم ضد أكاديمية الشرطة في كويتا

أ ف ب

قتل 60 شخصا في هجوم استهدف أكاديمية للشرطة تقع على بعد 20 كيلومترا شرق كويتا في إقليم بلوشستان المضطرب جنوب غرب باكستان. وقال الجيش الباكستاني إن المهاجمين تسللوا إلى الأكاديمية قبل منتصف الليل وأن تبادل إطلاق النار استمر لساعات قبل تأمين الأكاديمية التي تضم عادة 700 شخص. وتبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الهجوم في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي.

إعلان

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" الثلاثاء الهجوم على كلية الشرطة قرب كويتا في باكستان الذي تسبب بمقتل ستين شخصا، في أحد أعنف الهجمات هذه السنة في البلاد.

وجاء في بيان لتنظيم "الدولة الإسلامية" نشر على حسابات التنظيم الجهادي على مواقع التواصل الاجتماعي أن "ثلاثة انغماسيين من جنود الخلافة" هاجموا "ملتحفين ستراتهم الناسفة ومزودين بأسلحة خفيفة وقنابل يدوية.. مركز تدريب للشرطة الباكستانية".

وأشار البيان الموقع من "ولاية خراسان" إلى اشتباكات استمرت ساعات "بعدها تعاقب الانغماسيون الثلاثة على تفجير ستراتهم الناسفة وسط جموع المرتدين".

وقال الطبيب نصير سومالاني المسؤول عن مستشفى كويتا العام لوكالة الأنباء الفرنسية "في الساعات الأولى من اليوم لدينا حصيلة بـ58 قتيلا في اعتداء مساء أمس" الإثنين. وأكد مسؤول آخر الحصيلة.

وكان الجيش الباكستاني أعلن أن المهاجمين تسللوا قبيل منتصف الليل إلى أكاديمية الشرطة الواقعة على بعد 20 كيلومترا إلى شرق كويتا، عاصمة إقليم بلوشستان المضطرب.

وبعد ساعات عدة من تبادل إطلاق النار، أعلن مسؤول محلي حوالى الساعة الرابعة صباحا (23,00 ت غ) أن الجيش قام بتأمين المنشأة التي تأوي مئات الشرطيين المتدربين.

وأعلن وزير داخلية إقليم بلوشستان مير سارفراز أحمد بوغتي للصحافيين أن ثلاثة انتحاريين نفذوا الهجوم، مصححا العدد الأولي للمهاجمين الذي قدره الجيش في وقت سابق بخمسة أو ستة.

وأوضح وزير الداخلية أنه في الأيام العادية تأوي المؤسسة نحو 700 شخص، مؤكدا أنه "تم تأمين المكان بنسبة 99 في المئة، سننتهي من ذلك مع شروق الشمس".

 

فرانس24 / أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.