تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأسطول الروسي لن يتوقف في إسبانيا للتمون بعد تعرض مدريد لضغوط من الناتو

أف ب/أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية، أن روسيا سحبت طلب السماح لأسطولها الحربي المتجه إلى سوريا بالتوقف في مرفأ سبتة الإسباني للتمون. وجاء ذلك بعد تعرض إسبانيا لضغوط من حلفائها لرفض الطلب.

إعلان

قالت وكالة الإعلام الروسية للأنباء إن السفارة الروسية في إسبانيا أكدت اليوم الأربعاء أن موسكو سحبت طلبا بإعادة تزويد عدد من سفنها الحربية بالوقود في ميناء سبتة الإسباني.

ولم تذكر السفارة سبب سحب الطلب.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية قد أعلنت اليوم الأربعاء في بيان أن روسيا سحبت طلب السماح لأسطولها الحربي المتجه إلى سوريا بالتوقف في مرفأ سبتة الإسباني للتمون، بعد تعرض إسبانيا لضغوط لرفض الطلب. 

وقالت الوزارة في البيان "أبلغتنا السفارة الروسية في مدريد للتو أنها تسحب طلبها لإعطاء الإذن للسفن بالتوقف، ما يعني إلغاء التوقف".

وتعرضت مدريد لضغوط من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي لرفض طلب إعادة التزود بالوقود.

حلفاء إسبانيا يحثونها على رفض استقبال الأسطول الروسي

تعرضت إسبانيا لضغوط من حلفائها الأربعاء تحثها على سحب موافقتها استقبال مجموعة من السفن الروسية في طريقها إلى سوريا، لتتمون في ميناء سبتة.

وقالت وزارة الخارجية الإسبانية في بريد إلكتروني "إن طلبات التوقف قيد الدرس والمراجعة وفقا للمعلومات التي نتلقاها من حلفائنا والسلطات الروسية".

ويؤكد هذا التصريح ضمنا المعلومات التي أشارت إلى أن بعض سفن الأسطول ينبغي أن تتمون في ميناء سبتة قبالة جبل طارق.

وأضافت الوزارة أن السفن الروسية تتوقف منذ سنوات في موانىء إسبانية وأن كل عملية توقف تحصل على ترخيص خاص مع أخذ أمن المدينة وسكانها في عين الاعتبار.

وفي منتصف تشرين الأول/أكتوبر، أعلنت روسيا أن حاملة طائراتها "الأميرال كوزنيتسوف" والسفن المرافقة لها ستبحر إلى سوريا مع طائرات ومروحيات قتالية لتعزيز الوجود العسكري الروسي في هذه المنطقة.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أعرب الثلاثاء عن قلقه لاحتمال مشاركة هذا الأسطول في أعمال القصف في سوريا.

وقال "على كل دولة أن تقرر ما إذا كان يمكن تموين هذه السفن في موانىء مختلفة وهي تبحر إلى شرق المتوسط". وأضاف "لكن اعتقد أن كافة الدول الأعضاء في الحلف تدرك أن هذا الأسطول يمكن أن يستخدم في شن غارات جوية على حلب وسوريا".

وكانت بريطانيا أدلت بتصريحات مباشرة، إذ قال متحدث بريطاني مساء الثلاثاء "أعربت حكومة جلالتها في الماضي عن قلقها للحكومة الإسبانية لاستقبالها سفنا تابعة للبحرية الروسية".

لكنه ذكر بأن مدريد هي التي تقرر السماح بدخول موانئها.

من جهته، قال رئيس الكتلة الليبرالية في البرلمان الأوروبي غي فيرهوفستاد على تويتر "من المعيب أن تسمح إسبانيا العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي للأسطول الروسي بالتمون والحصول على مساعدة تقنية على أراضيها".

وذكر بأن الحكومة الإسبانية وقعت الأسبوع الماضي إعلانا للمجلس الأوروبي اتهم روسيا بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وإسبانيا، العضو في الحلف الأطلسي، تسمح للسفن الحربية الروسية بالتوقف في سبتة. وكان معهد "هريتدج فاونديشن" الأمريكي المحافظ أحصى في نهاية آب/أغسطس 2015 توقف 57 سفينة حربية روسية في الميناء الإسباني.

وانتقد استمرار عمليات التوقف بعد ضم موسكو للقرم في آذار/مارس 2014. وأشار أيضا إلى أن اليونان العضو في الحلف الأطلسي ومالطا العضو في الاتحاد الأوروبي وليس في الحلف الأطلسي، تسمحان للسفن الروسية بدخول موانئهما.

وتواكب قطع حربية إسبانية الأسطول الروسي لدى إبحاره من الأطلسي إلى المتوسط كما ذكرت رئاسة أركان البحرية الإسبانية على صفحتها الإلكترونية.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن