الفلبين

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي "يتعهد الرب" بألا يتلفظ بالكلام الفاحش

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أ ف ب/ أرشيف

قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إنه قرر التوقف عن التلفظ بالكلام الفاحش، وفق ما "تعهد به الرب". وأوضح أنه أثناء عودته في رحلة جوية من اليابان، أمره الإله بذلك وهو على متن الطائرة. وعرف دوتيرتي منذ توليه الرئاسة بشتائمه تجاه الكثير من الشخصيات في العالم بينها الرئيس الأمريكي باراك أوباما والبابا فرنسيس.

إعلان

قطع رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي عهدا على نفسه بألا يتلفظ بالكلام الفاحش، قائلا إن الرب تحدث إليه في رحلة عودته من اليابان أمس الخميس، وأنذره بسقوط الطائرة إن هو استمر في استخدام مفردات فاحشة.

وقال إنه خلال الرحلة سمع صوتا، أدرك أنه صوت الإله، يأمره بأن يهذب أفعاله، موضحا أنه "من ثم.. فإنني أعد الرب... بألا أتفوه بما هو بذيء أو أي شيء من هذا القبيل." ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها دوتيرتي عن صلته بالرب، الذي قال إنه هو الذي جعله رئيسا.

ومعروف على دوتيرتي أنه لا يتورع عن التلفظ بشتائم فاحشة منها ما طال البابا فرنسيس، ومنها ما استهدف الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وكان دوتيرتي قبل توليه رئاسة الجمهورية رئيس بلدية سليط اللسان. ولم يمتثل للنصح بأن ينتقي ألفاظه حفاظا على صورته الرئاسية، وأطلق للسانه العنان بلا رادع حين بدأت تصله انتقادات من الخارج على حربه على المخدرات والتي سقط فيها عدد كبير من القتلى.

فقد أطلق على أوباما "ابن العاهرة" واستخدم نفس الكلمات أثناء انتقاده البابا. وقال لأوباما "فلتذهب إلى الجحيم"، ووصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بأنه "شيطان"، كما استخدم ألفاظا نابية مرتين مع الاتحاد الأوروبي رافعا أصبعه الوسطى.

وفي طوكيو تلفظ دوتيرتي بنفس الكلمات وهو يتحدث بغضب عن الانتقادات الأجنبية لحربه على المخدرات.
 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم