تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي وكندا يوقعان اتفاق التجارة الحرة بعد 7 سنوات من المفاوضات

أ ف ب/أرشيف

وقع الاتحاد الأوروبي وكندا الأحد اتفاق التجارة الحرة، الذي وصف بـ"التاريخي"، في حفل في بروكسل. وجاء هذا الاتفاق بعد سبع سنوات من المفاوضات. وتنتظره مرحلة جديدة تستدعي مصادقة جميع البرلمانات الوطنية والإقليمية في دول الاتحاد عليه، حتى يصبح نهائيا.

إعلان

وقع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وقادة الاتحاد الأوروبي الأحد اتفاق التجارة التاريخي بعد سبع سنوات من المفاوضات رغم أن الاتفاق كان على وشك أن ينهار بسبب معارضة منطقة والونيا البلجيكية.

وفي حفل في بروكسل كان من المقرر أن يجري الخميس، لكن تأجل بسبب تردد منطقة والونيا، وقع الاتفاق ترودو ورئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر، ورئيس الورزاء السلوفاكي روبرت فيكو الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد.

وقال ترودو، وهو يعانق كل من توسك ويونكر لدى وصوله وسط إجراءات أمنية مشددة، "أحسنتم، أحسنتم" وأضاف "كانت الأمور صعبة، ولكنكم تمكنتم من النجاح في النهاية".

واعتبر يونكر أن "هذا يوما مهما للاتحاد الأوروبي، لأننا نرسي معيارا دوليا سيتبعه آخرون".

ومن جهته، قال توسك "الصبر شجرة جذورها مرة، ولكن ثمارها حلوة جدا .. قرارات اليوم تظهر أن تفكك المجتمع الغربي ليس من الضروري أن يكون توجها مستمرا".

وبعد المصادقة على الاتفاق، سيكون على الاتحاد الأوروبي مواجهة المرحلة التالية التي تتلخص بالمصادقة على النص من قبل البرلمانات الوطنية والإقليمية في كل دول الاتحاد الأوروبي ليصبح نهائيا. ويبدو أن هذا الأمر لن يكون سهلا.

وقد بدأت حملة الترويج للاتفاق. وأكد رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو أن نص "الاتفاق حديث وتقدمي يفتح الباب لفرص جديدة ويحمي المصالح المهمة في الوقت نفسه".

وأضاف "أنه يتضمن أيضا الوسائل التي يجب اتباعها للاتفاقات التجارية المقبلة"، بينما يجري التفاوض مع الولايات المتحدة حول اتفاق آخر عبر الأطلسي أكثر طموحا. 

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.