تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أيام قرطاج السينمائية: التونسية كوثر بن هنية تفوز بجائزة التانيت الذهبي

التونسية كوثر بن هنية مع جائزة التانيت الذهبي في مهرجان قرطاج السينمائي، 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2016
التونسية كوثر بن هنية مع جائزة التانيت الذهبي في مهرجان قرطاج السينمائي، 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 أ ف ب

فازت المخرجة التونسية كوثر بن هنية السبت بجائزة التانيت الذهبي، أبرز جوائز الدورة السابعة والعشرين لأيام قرطاج السينمائية، عن فيلمها الوثائقي "زينب تكره الثلج".

إعلان

فازت المخرجة التونسية كوثر بن هنية بالتانيت الذهبي للدورة السابعة والعشرين لأيام قرطاج السينمائية عن فيلمها "زينب تكره التلج"، فيما فاز بالتانيت الفضي الفيلم المصري "اشتباك" للمخرج محمد دياب، وذهبت جائزة التانيت البرونزي لفيلم 3000″ ليلة " للمخرجة الفلسطينية مي مصري، أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة فعادت إلى فيلم "لن يقع بث الثورة فى التليفزيون" للمخرج السينغالي راما تيوا.

للمزيد - حوار مع المخرجة التونسية كوثر بن هنية

كما حصد الفيلم المصري "اشتباك" جائزتي أحسن تركيب وأحسن صورة
وتوج الفيلم التونسي "شوف" بجائزة أحسن موسيقى، والفيلم الفلسطيني "3000 ليلة" بجائزة أحسن سيناريو.

وتم الإعلان عن الفائزة بالجائزة في الحفل الختامي لهذا المهرجان المخصص للمخرجين العرب والأفارقة والذي احتفل هذا العام بالذكرى السنوية الخمسين لانطلاقته بعدما حجز مكانا له على قائمة أهم المواعيد الثقافية في تونس.

ويروي عمل "زينب تكره الثلج" الذي صور على مدى ست سنوات، قصة انتقال الفتاة التونسية زينب إلى مرحلة المراهقة وهجرتها مع والدتها إلى كيبيك إثر وفاة والدها جراء حادث.

وأوضحت كوثر بن هنية (39 عاما) في تصريحات أدلت بها أخيرا خلال أسبوع المنافسات في المهرجان "كنت أرغب في إنجاز مشروع على المدى الطويل (...) لقد صورت البطلة من سن التاسعة حتى الخامسة عشرة، وهي مرحلة عمرية مهمة للغاية".

للمزيد - "شلاط تونس" فيلم جريء مستلهم من قصة مجهول كان يضرب أرداف النساء

وأضافت في تصريحات لقناة "تي في 5 موند" الناطقة بالفرنسية "في هذه السن، لدينا علاقة عفوية للغاية مع الحياة ملؤها الشغف (...) ثمة دائما مواجهة بين النظرة الطفولية التي اعتبرها بريئة جدا، والنظرة النمطية لدى البالغين".

كذلك وجهت المخرجة التونسية من خلال عملها تحية لكندا "البلد ذي التقليد القديم مع الهجرة".

وكانت كوثر بن هنية التي توزعت سنوات دراستها بين تونس وفرنسا، حصدت تكريما في نهاية الشهر الفائت في المهرجان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط في مدينة مونبيلييه في جنوب فرنسا.

وخلال السنة المنصرمة، حقق مخرجون تونسيون آخرون نجاحا في الخارج بينهم ليلى بوزيد (فيلم "على حلة عيني") ومحمد بن عطية (فيلم "نحبك هادي").

للمزيد - ليلى بوزيد.. أصغر مخرجة تونسية في أقدم وأكبر مهرجانات العالم

يذكر أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي كرم السبت مجموعة من المبدعين السينمائيين، بمنحهم أوسمة الاستحقاق الثقافي، اعترافا بدورهم في إشعاع السينما التونسية والعربية والأفريقية ونشر الثقافة.

ومنح الرئيس التونسي وسام الاستحقاق الثقافي من الطبقة الأولى للممثل المصري جميل راتب، والمخرج الموريتاني عبد الرحمن سيسوكو، والمخرج الفلسطيني ميشيل خليفي، والمخرج إدريسا وادراجو من بوركينا فاسو، والمخرج السوري محمد ملص، والمخرج رضا الباهي، والكاتب التونسي محمد الخليفي.

فرانس24/ أ ف ب/رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.