تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السجن 12 عاما لفتى فلسطيني أدين بطعن إسرائيليين

الفتى الفلسطيني أحمد مناصرة (وسط) لدى مغادرته المحكمة بالقدس 7 نوفمبر 2016
الفتى الفلسطيني أحمد مناصرة (وسط) لدى مغادرته المحكمة بالقدس 7 نوفمبر 2016 أ ف ب

حكم في إسرائيل الإثنين بالسجن 12 عاما على فتى فلسطيني في الرابعة عشرة من عمره أدين بطعن إسرائيليين بسكين في هجوم شنه مع ابن عمه الذي قتل لاحقا في القدس العام الماضي، حسب محاميته.

إعلان

حكم القضاء الإسرائيلي الإثنين بالسجن 12 عاما على فتى فلسطيني (14 عاما) أدين بشن هجوم بالسكين على إسرائيليين مع ابن عمه الذي قتل لاحقا في القدس في تشرين الأول/أكتوبر 2015، وفق ما أعلنت محاميته.

كان هذا الهجوم الذي ارتكب في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2015 بين الهجمات التي أثارت الجدل ولفتت الانتباه، وقد نفذها فلسطينيون وغالبيتهم من الشباب الذين استخدموا سكاكين ضد إسرائيليين في القدس والضفة الغربية المحتلة وفي إسرائيل.

للمزيد - الأراضي الفلسطينية: من انتفاضة الحجارة إلى "حرب السكاكين"؟ 

وقام أحمد مناصرة الذي كان آنذاك في الثالثة عشرة من عمره وابن عمه حسن الذي كان في الخامسة عشرة بطعن شابين يهوديين في مستوطنة "بسغات زئيف" في القدس الشرقية المحتلة. وقتل حسن بعد أن صدمته سيارة عمدا أثناء محاولته الهرب، في حين أصيب طفل إسرائيلي بجروح طفيفة.

 وأمرت محكمة القدس أيضا الإثنين بأن يدفع أحمد مناصرة للطفل الإسرائيلي مئة ألف شيكل (26 ألف دولار) كتعويضات و80 ألف شيكل (21 ألف دولار) لشاب آخر من اليهود المتشددين وفق ما أعلنت محاميته ليئا تسيميل.

وعقدت المحكمة في جلسة مغلقة نظرا لسن المتهم.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.