تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أستراليا: حزب العمال يعارض خطة بلاده لحظر دخول طالبي اللجوء

أ ف ب/ أرشيف

رفض حزب العمال الأسترالي، اليوم الثلاثاء، دعم خطة بلاده لفرض حظر دائم على طالبي اللجوء الذين يصلون بالقوارب ويتم توطينهم في بلد ثالث.

إعلان

واجهت خطة أستراليا لفرض حظر دائم على طالبي اللجوء الذين يصلون بالقوارب من دخول البلاد خطرا، اليوم الثلاثاء، عندما قال حزب العمال المعارض إنه لن يدعم الحظر.

وبموجب هذه الخطة، يحرم بشكل دائم طالبو اللجوء الذين يُعدون لاجئين حقيقيين، وتم توطينهم في بلد ثالث، من الحصول على كل التأشيرات الأسترالية، بما في ذلك التأشيرات السياحية وتأشيرات رجال الأعمال.

من جهته، قال بيل شورتن زعيم حزب العمال، إن "فكرة أن يواجه مواطن من الولايات المتحدة أو كندا أو نيوزيلندا حظرا مدى الحياة، يمنعه من زيارة أستراليا خلال 30 أو 40 عاما، تعد ببساطة غير مقبولة بالنسبة لي ولزملائي في حزب العمال."

وتقتضي قوانين أمن الحدود الأسترالية الصارمة إرسال طالبي اللجوء، الذين يتم اعتراضهم أثناء محاولتهم الوصول إلى البلاد بحرا، إلى معسكرات احتجاز للنظر في حالاتهم في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة وجزيرة ناورو الصغيرة بالمحيط الهادي. ويوجد حاليا نحو 1200 شخص في هذه المعسكرات.

وشكك بعض المحامين الحقوقيين وجماعات دعم اللاجئين في شرعية فرض حظر دائم على دخول الأشخاص أستراليا بعد توطينهم في بلد ثالث والاعتراف بهم رسميا كلاجئين، كما قالت الأمم المتحدة إن هذه الخطة ربما تمثل خرقا لاتفاقية اللاجئين.

 

فرانس 24 / رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن