تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مولدافيا: انتخاب إيغور دودون المؤيد لروسيا رئيسا للبلاد

الرئيس المنتخب إيغور دودون
الرئيس المنتخب إيغور دودون أ ف ب | أرشيف

أعلنت اللجنة الانتخابية في مولدافيا، اليوم الإثنين، فوز المرشح المؤيد لروسيا إيغور دودون برئاسة البلاد، متقدما على منافسته الموالية لأوروبا، مايا ساندو.

إعلان

فاز المرشح الموالي لروسيا إيغور دودون بالانتخابات الرئاسية في مولدافيا، الجمهورية السوفياتية السابقة التي تشهد منذ أشهر أزمة سياسية عميقة، ملحقا هزيمة بالمرشحة الموالية لأوروبا مايا ساندو. وفي موسكو، دعا الكرملين إلى "تطبيع" للعلاقات مع كيتشيناو، بعد سنتين من التوتر الناجم عن توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي في 2014. 

وبحسب اللجنة الانتخابية، تم فرز 99.9% من الأصوات، حصل دودون منها على 52،29% من الأصوات، فيما حصلت ساندو على 47،71%، وبلغت نسبة المشاركة 53،4%، بارتفاع 4 نقاط مقارنة مع الدورة الأولى، وستعلن اللجنة الانتخابية النتائج النهائية في غضون أيام.

وقال دودون في مؤتمر صحافي مساء الأحد "لقد فزنا، وأدرك الجميع ذلك"، كما شكر منافسته على "الحملة الانتخابية الجيدة"، وهنأها على "النتيجة الرائعة" التي حصلت عليها، واعدا بأن يأخذ في الاعتبار "موقف" ناخبيها.

من جهته، أعلن الكرملين  بلسان المتحدث باسمه دميتري بيسكوف، أنه "يحترم خيار الشعب المولدوفي ويهنىء الفائز"، مضيفا أن "بلدينا أقاما علاقات وثيقة جدا قبل تراجعها"، وأن "روسيا ما زالت تؤيد تطبيع العلاقات وتطويرها مع مولدافيا".

وللمرة الأولى منذ 1996، ينتخب في مولدافيا البلد الفقير البالغ عدد سكانه 3،5 ملايين نسمة، والواقع بين رومانيا وأوكرانيا، رئيس الدولة بالاقتراع المباشر. وأشرف على الانتخاب أكثر من 4000 مراقب محلي وأجنبي.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.