تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القوات العراقية تستعيد أكثر من ثلث الضفة الشرقية لمدينة الموصل

أ ف ب

قال متحدث باسم الداخلية العراقية الثلاثاء إن القوات الحكومية استعادت السيطرة على أكثر من ثلث الضفة الشرقية لمدينة الموصل بعد نحو شهر من بدء عملية تحرير المدينة من تنظيم "الدولة الإسلامية".

إعلان

استعادت القوات العراقية أكثر من ثلث الضفة الشرقية للموصل من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد حوالى شهر على بدء معركة تحرير المدينة، وفق المتحدث باسم وزارة الداخلية الثلاثاء.

وصرح العميد سعد معن في مؤتمر صحافي "أكثر من ثلث هذا الجانب (الشرقي) تم تحريره".

وأطلقت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في 17 تشرين الأول/أكتوبر، عملية عسكرية ضخمة لاستعادة الموصل تشارك فيها قوات عراقية اتحادية وقوات البشمركة التي تضيق بدورها الخناق على الجهاديين على جبهات ثلاث.

وفي وقت لاحق، بدأت فصائل الحشد الشعبي التي تضم مقاتلين ومتطوعين شيعة مدعومين من إيران، التقدم من المحور الغربي للموصل باتجاه بلدة تلعفر بهدف قطع طرق إمدادات الجهاديين وعزلهم عن الأراضي التي يسيطرون عليها في سوريا.

والقوات العراقية المتواجدة في المحور الشرقي كانت الأولى التي توغلت في المدينة، ومذاك الحين استعادت قوات مكافحة الإرهاب العديد من القرى والبلدات داخل الموصل.

وعلى الجبهة الجنوبية، تتقدم قوات الشرطة الاتحادية باتجاه مطار الموصل الواقع عند الأطراف الجنوبية للمدينة.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر في العام 2014 على مساحات واسعة شمال وغرب بغداد، لكن القوات العراقية بمساندة غارات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، استعادت السيطرة على غالبية تلك المناطق.

 

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.