تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرانسوا فيون يفرض نفسه مرشحا قويا لليمين

أ ف ب

بتأهله إلى الدورة الثانية من الانتخابات التمهيدية لليمين والوسط، تمكن فرانسوا فيون من أن يحدث المفاجأة. ويوصف رئيس الحكومة السابق (62 عاما) بمرشح "المقاولين" وأرباب العمل وهو يريد إحداث "صدمة"، على حد قوله، في الاقتصاد الفرنسي لكي ينتعش ويسمح للشركات الصغيرة أن تنمو بسرعة وتخلق فرص عمل جديدة.

إعلان

شغل فرانسوا فيون منصب رئيس الحكومة خلال ولاية نيكولا ساركوزي الرئاسية (2007-2012). ويعتبر من السياسيين الفرنسيين الأوائل الذين أعلنوا نيتهم في المشاركة في الانتخابات التمهيدية  لحزب "الجمهوريون".

يعرف فرانسوا فيون (62 عاما) بقربه من المستثمرين والأوساط الاقتصادية الفرنسية وبدعمه للقرارات ذات التوجه الليبرالي.

ولم يواجه فيون أي عائق لجمع التوقيعات الضرورية لترشحه، بل نشر في 21 نيسان/أبريل الماضي لائحة تحتوي على أسماء 72 نائبا أعلنوا مساندته.

احتل فيون في بداية الحملة الانتخابية المرتبة الرابعة خلف آلان جوبيه ونيكولا ساركوزي وبرينو لومير، لكن خلال الأسابيع الأخيرة عرف  صعودا مفاجئا في استطلاعا ت الرأي إذ احتل المرتبة الثانية وراء  جوبيه. واحتمال أن يتصدر فيون نتائج الدورة الثانية وارد، خاصة وأنه كثف من وتيرة المهرجانات الانتخابية واللقاءات مع أنصار اليمين في جميع ربوع فرنسا.

 

أهم اقتراحاته: إحداث "صدمة" في الاقتصاد الفرنسي

يوصف فيون بمرشح "المقاولين" وأرباب العمل وهو يريد إحداث "صدمة"، على حد قوله، في الاقتصاد الفرنسي لكي ينتعش ويسمح للشركات الصغيرة أن تنمو بسرعة وتخلق فرص عمل جديدة.

كما يريد تسهيل عملية تمويل الشركات الصغيرة عبر تخفيض نسبة الضرائب التي تدفعها هذه الشركات بين 30 و50 بالمئة. كما أنه ينوي إعادة النظر في النصوص التي تقنن "الإرث العائلي" وتسهيل نقل الشركات والممتلكات العائلية من الآباء إلى الأولاد.

واقترح فيون إلغاء حوالي نصف مليون وظيفة في القطاع العمومي خلال خمس سنوات فضلا عن تمديد ساعات العمل من 35 ساعة في الأسبوع إلى 39 ساعة، إضافة إلى تمديد سن التقاعد إلى 65 سنة على الأقل. كما أعلن عن خطة تقشف تتضمن تجميد رواتب رئيس الجمهورية والوزراء في حال انتخب رئيسا.

فرانس 24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.