تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زوجة ترامب قد لا تنتقل إلى البيت الأبيض في الوقت الراهن

السيدة الأولى الأمريكية المقبلة ميلانيا ترامب
السيدة الأولى الأمريكية المقبلة ميلانيا ترامب أ ف ب

يبدو أن السيدة الأولى الأمريكية المقبلة، ميلانيا ترامب، ستبقى في نيويورك بدلا من الاستقرار مع زوجها في واشنطن. فدونالد ترامب وزوجته قلقان من فكرة تغيير مدرسة ابنهما بارون، وفق المتحدث باسم الرئيس المنتخب.

إعلان

قال متحدث باسم الرئيس الأمريكي المنتخب الأحد إن دونالد ترامب وزوجته ميلانيا قلقان من فكرة تغيير مدرسة ابنهما بارون، مؤكدا بذلك، كما يبدو، أن السيدة الأولى المقبلة ستبقى في نيويورك بدلا من الاستقرار مع زوجها في البيت الأبيض بواشنطن.

وصرح جايسون ميلر، مدير الإعلام لدى الفريق الانتقالي الرئاسي لترامب للصحافة "إن تغيير مدرسة ابنهما البالغ عشر سنوات في منتصف السنة الدراسية هو أمر معقد"، مضيفا "إن إعلانا رسميا بهذا الصدد سينشر لاحقا".

وكان المتحدث يرد على مقالة نشرتها صحيفة "نيويورك بوست" ذكرت فيها أن ميلانيا ترامب (46 عاما) وابنها بارون (10 سنوات) سيبقيان في برج ترامب في مانهاتن، كي يبقى نجل الرئيس المنتخب في المدرسة الخاصة نفسها التي يرتادها إلى حين انتهاء العام الدراسي على الأقل.

وردا على سؤال الأحد عن موعد انتقال ميلانيا وبارون إلى البيت الأبيض، أدلى الرئيس المنتخب بجواب مقتضب وملتبس قائلا "قريبا جدا. حين يكون قد أنهى المدرسة"، دون أن يحدد ما إذا كان يتحدث عن نهاية السنة الدراسية أو عن موعد آخر.

ولا يزال الزوجان ترامب يقيمان في نيويورك في أعلى طابق من برج ترامب المطل على الجادة الخامسة في مانهاتن. ولم يكشف ترامب تفاصيل حول كيفية تنظيم حياته بين نيويورك وواشنطن اعتبارا من 20 كانون الثاني/يناير حين يتولى مهام الرئاسة رسميا.

ويقيم الرؤساء الأمريكيون ويعملون من البيت الأبيض منذ العام 1800، لكنهم درجوا على عادة قضاء العطل أو نهاية الأسبوع في أماكن أخرى. وكان الرئيس الأسبق جورج بوش يزور بانتظام مزرعته في كروفورد بتكساس.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.