اليونان

اليونان: مهاجرون يضرمون النار في مخيمهم احتجاجا على وفاة امرأة وطفل

حريق يدمر مخيم موريا للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية أيلول/ سبتمبر 2016

قام مهاجرون بإضرام النار في مخيم موريا بجزيرة ليسبوس اليونانية ليل الخميس الجمعة تعبيرا عن غضبهم إثر مقتل امرأة وطفل جراء انفجار قارورة غاز داخل خيمتهما.

إعلان

أشعل مهاجرون النار في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس اليونانية ليل الخميس-الجمعة احتجاجا على وفاة لاجئة وطفل حرقا داخل خيمتهما من جراء انفجار قارورة غاز كانت تستخدمها للطهي، حيث أوضحت مصادر أمنية أن المرأة البالغة 66 عاما قضت من جراء الحريق الذي نجم عن الانفجار والذي أسفر أيضا عن مقتل طفل في السادسة من عمره كان معها في الخيمة، في حين أصيب شقيقه البالغ أربعة أعوام ووالدتهما بجروح خطرة.

وفي حين قضت المرأة في الحال فإن الطفل البالغ ستة أعوام أصيب بحروق بالغة لكنه سرعان ما فارق الحياة متأثرا بجروحه، بينما لا يزال شقيقه الأصغر ووالدتهما في المستشفى يتعالجان من حروقهما البالغة.

وأثارت هذه المأساة غضب المهاجرين الذين عمدوا على الإثر إلى إضرام النار في المخيم مما تسبب بأضرار مادية جسيمة، بحسب معلومات أولية أوردتها الشرطة.

وأوضحت الشرطة أن مواجهات اندلعت أيضا بين المهاجرين المحتجين وعناصر الشرطة أسفرت عن إصابة ستة مهاجرين بجروح طفيفة. كما أكد مصدر أمني إن "الهدوء يستتب شيئا فشيئا".

وتتكرر حركات الاحتجاج في مخيمات اللجوء الخمسة في جزر بحر إيجه اليونانية ومنها مخيم موريا المكتظ الذي يقيم فيه خمسة آلاف شخص في حين أنه أعدّ لاستقبال 3500. ويحتج المهاجرون على إبقائهم في اليونان وعلى ظروف المخيم البائسة.

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم