تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مئتا ألف إندونيسي يتظاهرون ضد حاكم جاكرتا المتهم بالإساءة للقرآن

آلاف المسلمين يتظاهرون في الحديقة الوطنية في جاكرتا ضد محافظ العاصمة "اهوك" في 2 ك1/ديسمبر 2016
آلاف المسلمين يتظاهرون في الحديقة الوطنية في جاكرتا ضد محافظ العاصمة "اهوك" في 2 ك1/ديسمبر 2016 أ ف ب

تظاهر أكثر من مئتي ألف شخص في العاصمة الأندونيسية جاكرتا الجمعة للمطالبة بتوقيف حاكم العاصمة المسيحي باسوكي تاهاجا بورناما الملقب "آهوك" والمتهم بالإساءة للقرآن، في ثاني تجمع حاشد بدعوة من منظمات إسلامية متشددة.

إعلان

نزل أكثر من مئتي ألف إندونيسي إلى وسط جاكرتا الجمعة للمطالبة بتوقيف حاكم العاصمة المسيحي المتهم بإهانة القرآن، في ثاني تجمع حاشد بدعوة من منظمات إسلامية متشددة.

وتجمعت الحشود في حديقة النصب التذكاري الوطني في قلب العاصمة حيث انتشر 22 ألف شرطي وجندي لتجنب تكرار أعمال العنف التي وقعت أثناء التظاهرة السابقة في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

وأثار حاكم جاكرتا المسيحي باسوكي تاهاجا بورناما الملقب "اهوك" موجة الاحتجاجات هذه في أكبر بلد مسلم في العالم من حيث عدد السكان بسبب موقفه المثير للجدل بشأن الإسلام خلال الحملة لإعادة انتخابه في اقتراع سيجرى في شباط/فبراير 2017 وسط منافسة حامية.

وقد صرح الحاكم الذي يتحدر من أصول صينية والمعروف بصراحته، في أيلول/سبتمبر أن تفسير علماء الدين لآية في القرآن تفرض على المسلم انتخاب مسؤول مسلم هو تفسير خاطئ. ويعتبر مراقبون هذه القضية اختبارا للتسامح الديني في إندونيسيا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا والذي تراجعت فيه التعددية منذ تزايد الاعتداءات على الأقليات وخصوصا على المسيحيين مؤخرا.

وفي مواجهة الجدل الذي أثارته تصريحاته، عبر الحاكم الذي جاء من أقليتين (مسيحي وأصوله صينية) عن اعتذاراته، لكن ذلك لم يسكن الغضب.

وبعد اتهامه رسميا بالتجديف بعد أسبوعين على أول تجمع شارك فيه أكثر من مئة ألف شخص، ما زال المتظاهرون يطالبون باعتقاله.

ورفعت لافتات كتب عليها "آهوك إلى السجن" بينما اجتاح المحتجون شوارع جاكرتا متوجهين إلى الحديقة الوطنية. وقالت الشرطة إن عددهم يقدر بمئتي ألف شخص.

وقال رزق شهاب زعيم المنظمة المتطرفة "جبهة المدافعين عن الإسلام" أمام الحشد في خطبة في الحديقة "أوقفوا كل أشكال التجديف وضعوا في السجن كل المخالفين".

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.