تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الانتخابات الرئاسية الفرنسية

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس سيعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية مساء الإثنين

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس حكومته مانويل فالس في قصر الإيليزيه
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس حكومته مانويل فالس في قصر الإيليزيه أ ف ب / أرشيف
2 دقائق

أصدر مكتب رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس بيانا أعلن فيه أن فالس سيعلن بعد ظهر اليوم الإثنين ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية عام 2017.

إعلان

ذكر مكتب رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن فالس سيعلن بعد ظهر اليوم الإثنين ترشحه للانتخابات الرئاسية الفرنسية في 2017.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان أنه "سيتحدث عند الساعة 18,30 (17,30 ت غ) الإثنين في بلدية إيفري" معقله الانتخابي في المنطقة الباريسية.

ويأتي إعلان فالس المرتقب بعد انتخابات تمهيدية حقق فيها رئيس الوزراء الأسبق فرانسوا فيون (62 عاما) فوزا كاسحا، ليصبح مرشح حزب "الجمهوريون" المنتمي لتيار يمين الوسط.

وأوضحت مصادر في محيط فالس لوكالة فرانس برس أنه سيعلن بالتأكيد في هذه المناسبة ترشحه للانتخابات الرئاسية، الأمر الذي لم يعد موضع شك منذ إعلان الرئيس فرانسوا هولاند أنه لا ينوي الترشح لولاية ثانية.

وينظر إلى فالس منذ فترة طويلة على أنه مرشح محتمل للرئاسة، وترسخ وضعه باعتباره الخيار المرجح للاشتراكيين لانتخابات عام 2017 بشكل أكبر الأسبوع الماضي، بعد إعلان الرئيس فرانسوا هولاند المفاجئ أنه لن يترشح لفترة ولاية ثانية.

وينظم الحزب الاشتراكي الذي ينتمي إليه فالس انتخابات تمهيدية في كانون الثاني/يناير لاختيار مرشحه للاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في أيار/مايو.

وأظهر استطلاع للرأي أجري ليل الخميس بعد إعلان هولاند، أن الناخبين الاشتراكيين والناخبين الفرنسيين في العموم يريدون فوز فالس بترشيح الحزب لينافس على مقعد الرئاسة العام المقبل.

وكعادتهما في يوم الإثنين، يلتقي هولاند وفالس على الغداء في القصر الرئاسي لمناقشة الرحيل المرجح لرئيس الوزراء الذي عين في هذا المنصب في نهاية آذار/مارس 2014.

ويواجه الاشتراكيون معركة صعبة بشأن إن كان يجب أن يميلوا أكثر إلى الوسط أو يتجهوا بشكل أكبر نحو اليسار، في مسعى لاستعادة الشعبية التي خسروها منذ انتخاب هولاند في 2012.
 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.